19:37 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حضت وكالة الأدوية الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي شركتي "فايزر وبيونتك" على مواصلة مراجعة جميع التقارير بشأن الأعراض الجانبية المشتبهة التي قد تنجم عنها وفاة متلقي لقاحهما بشكل معمق.

    وبحسب "فرانس 24" أفادت الوكالة، التي تتخذ من أمستردام مقرا لها، بأنه "نظرا للمخاوف الصادرة من النرويج، فإنها راجعت التقارير بشأن وفاة أشخاص من أي عمر كان بعد تلقيهم اللقاج".

    وأكدت أنه "في العديد من الحالات المرتبطة بأشخاص تتجاوز أعمارهم 65 عاما، بدا أن تطور أمراض يعانون منها أساسا هو التفسير المنطقي للوفاة".

    وفي إشارة لما أعلنت عنه فايزر سابقا قالت الوكالة إن "الاختبارات السريرية للقاح فايزر شملت في الأساس أشخاصا من عمر 75 عاما فما فوق!".

    لكن الوكالة عادت وأكدت أنه لا علاقة بين لقاح "فايزر بيونتيك" وحالات الوفاة التي سجلت في أوساط أشخاص تلقوه، مشددة على أنه لا يتسبب بآثار جانبية جديدة، وذلك بناء على أولى البيانات المرتبطة بإطلاقه.

    وكانت تقارير قد صدرت لتؤكد أن العشرات، وخصوصا من المسنين توفوا في النرويج وغيرها من الدول الأوروبية عقب تلقيهم أول جرعة من اللقاح.

    وقالت الوكالة إنها اطلعت على الوفيات التي سجلت بما فيها تلك التي أحصيت في أوساط عدد من المسنين وخلصت إلى أن البيانات لا تظهر علاقة للأمر بتلقي "كوميرناتي" (لقاح فايزر) ولا تثير الحالات أي قلق بشأن السلامة.

    وفي أول تحديث بشأن السلامة منذ بدأ الاتحاد الأوروبي حملة التطعيم في ديسمبر الماضي، أفادت الوكالة أن البيانات بالمجمل "متوافقة مع الملف التعريفي المعروف بشأن سلامة اللقاح ولم يتم تحديد أي آثار جانبية جديدة".

    وأضافت أن التقارير بشأن حدوث حالات تحسس شديد في بعض الأحيان لا تتجاوز ما تم التوصل إليه حتى الآن بشأن "هذا الأثر الجانبي المعروف" أساسا.

    وأكدت أن فوائد "كوميرناتي" في منع كورونا تواصل التفوق على أي مخاطر، ولا توجد أي تغييرات موصى بها فيما يتعلق باستخدام اللقاح.

    يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أقر _حتى الآن_ لقاحين هما "فايزر بيونتيك وموديرنا"، ومن المتوقع أن يصدر قراراه بشأن لقاح أسترازينيكا في وقت لاحق اليوم الجمعة عن طريق الوكالة.

    وسجلت النرويج 33 وفاة في أوساط 20 ألف مقيم في دور رعاية المسنين كانوا تلقوا أول جرعة من لقاح فايزر بيونتيك.

    وازداد القلق مع صدور تقارير مشابهة من عدة دول بينها فرنسا والدنمارك وفنلندا وآيسلندا والسويد

    ولم تشر أوسلو في وقت سابق هذا الشهر إلى وجود صلة مباشرة بين الوفيات واللقاح، لكنها أوصت الأطباء بأخذ الحالة الصحية بالمجمل للفئات الأكثر ضعفا في الاعتبار قبل التحصين.

    يشار إلى أن المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، كاتارينا دي كات، كانت قد صرحت لوكالة "اسبوتنيك" منتصف يناير/ كانون الثاني الجاري بأن "منظمة الصحة العالمية على علم بوفاة 23 شخصا في النرويج بعد تلقيهم اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد" مشيرة إلى أنهم "على اتصال بالسلطات الصحية النرويجية، وسنتابع التحقيقات عن كثب للوقوف على سبب وملابسات الوفاة".

    انظر أيضا:

    إصابة إسرائيليين بكورونا بعد الجرعة الثانية من لقاح فايزر
    أنباء متداولة تثير جدلا... هل يحتوي لقاح فايزر على "المادة القاتلة" فعلا
    وزير: لا حالات كورونا خطيرة بين الإسرائيليين الذين تلقوا لقاح فايزر
    الكويت... مصادر حكومية: فايزر أبلغتنا أن تأخير اللقاح لن يتجاوز شهرا
    الكلمات الدلالية:
    اخبار النرويج, أخبار الاتحاد الأوربي, فيروس كورونا, لقاح, فايزر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook