00:44 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    فازت شركة "هيوليت باكارد" بالمناقصة لتقديم الجهاز الذي تتراوح قيمته بين 35 و40 مليون دولار لمركز الحوسبة الفائقة في شايان، حسبما أعلن المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي.

    من المفترض أن يُصنف الحاسوب العملاق الجديد المسمى HPE Cray EX في مدينة شايان في ولاية وايومنغ الأمريكية من بين أسرع الحواسيب العملاقة في العالم، حيث يساعد هذا الحاسوب في دراسة الظواهر الطبيعية، بما في ذلك تغير المناخ والطقس القاسي وحرائق الغابات واندلاع العواصف الشمسية التي يمكن أن تهدد النظام العالمي لتحديد المواقع.

    وفي تفاصيل المعلومات المتوفرة حول الحاسوب العملاق أنه سيكون قادرا نظريا على إجراء ما يقرب من 20 كوادريليون عملية حسابية في الثانية، ما يعني أنه سيكون أسرع بمقدار 3.5 مرة من الجهاز الحالي في مركز وايومنغ للحوسبة الفائقة المسمى Cheyenne.

    وقال مدير المركز، إيفريت جوزيف، في بيان صحفي نقلته البوابة العربية للأخبار التقنية: "يدعم الحاسب البحث الأساسي بطرق تؤدي إلى تنبؤات أكثر تفصيلاً وفائدة للعالم من حولنا، مما يساعد في جعل مجتمعنا أكثر مرونة في مواجهة الكوارث المتزايدة التكلفة والمساهمة في تحسين صحة الإنسان ورفاهه".

    يذكر أن أكثر من 4000 شخص من مئات الجامعات والمؤسسات الأخرى في جميع أنحاء العالم استخدموا مركز وايومنغ للحوسبة الفائقة التابع للمركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي منذ افتتاحه في عام 2012.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook