02:59 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل صينية رسمية، اليوم الجمعة 29 يناير/كانون الثاني، عن إعدامها مسؤولا مصرفيا كبيرا، بعد اتهامه بالرشوة.

    وأشار التلفزيون الصيني الرسمي إلى أن إن لاي تشياومين، الرئيس السابق لشركة "هوارونغ"، إحدى أكبر شركات إدارة الأصول الخاضعة لسيطرة الدولة في الصين، متهم بالرشوة بقيمة 260 مليون دولار، بالإضافة إلى تهم فساد أخرى، واتهامات بتعدد الزوجات.

    وأعدم تشياومين بعد ثبوت الاتهامات الموجهة إليه من قبل محكمة في مدينة تيانغين شمالي البلاد.

    وقالت محكمة الشعب الصينية إن المسؤول المصرفي تقاضى رشاوى كبيرة للغاية، وكانت ظروف الجريمة خطرة بشكل خاص، كما كان أثرها الاجتماعي شديداً، بحسب وصفها.

    ولم يحدد التقرير كيف تم إعدام المسؤول المصرفي، لكنه قال إنه "تم السماح له بلقاء عائلته قبل تنفيذ الحكم".

    وتقدر "منظمة العفو الدولية" أن الصين تتصدر الدول التي تنفذ أعلى عدد أحكام إعدام في العالم، إذ تعدم أو تصدر أحكام إعدام بحق الآلاف كل عام.

    وكان تشياومين أدين وحكم عليه في وقت سابق من هذا الشهر، وقضت محكمة تيانجين بأنه أظهر "نية خبيثة للغاية"، وأساء استغلال منصبه للحصول على المبلغ الضخم.

    كما أدين بتعدد الزوجات بعدما عاش مع امرأة "كرجل وزوجته لفترات طويلة"، خارج إطار الزواج، وأنجب أطفالاً غير شرعيين، وفق المحكمة.

    وتفيد تقارير أن تشياومين استغل منصبه لاختلاس أكثر من 25 مليون يوان (3.8 مليون دولار)، من الأموال العامة بين عامي 2009 و 2018.

    وبدأ سقوط تشياومين في أبريل/نيسان 2018، حين عمد المحققون إلى تجريده من وظيفته، ومن منصبه في الحزب الشيوعي.

    انظر أيضا:

    الصين تحكم على مسؤول سابق بالإعدام لتقاضيه الرشاوى
    إعدام تجار المخدرات والقتلة أمام آلاف الأشخاص في الصين (فيديو)
    إعدام 916 ألف خنزير بسبب الحمى الأفريقية في الصين
    بتهمة تعدد الزوجات والفساد.. الحكم بالإعدام على رئيس شركة ضخمة سابق في الصين
    الصين... إعدام مسؤول سابق رفيع المستوى بتهمتي تعدد الزوجات والفساد
    الكلمات الدلالية:
    حكم إعدام, إعدام, اتهامات, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook