00:14 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال عضو بارز في البرلمان الإيراني إن تحرك كوريا الجنوبية للإفراج عن سبعة مليارات دولار إيرانية مجمدة قد يشجع القضاء الإيراني على حل مشكلة احتجاز سفينة كورية بتهمة تلويث البيئة.

    ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) عن النائب مجتبى ذو النور، قوله: "بالرغم من أن احتجاز السفينة الكورية كان بسبب التلوث البيئي... فإن التحرك الكوري لتسريع إعادة الأموال الإيرانية المحجوبة قد يؤثر على قرار القضاء في حل مشكلة احتجاز السفينة".

    وقالت الوكالة إن تصريحات ذو النور، رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، جاءت في اجتماع افتراضي مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية والتوحيد في البرلمان الكوري الجنوبي.

    وأجرى نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية محادثات في طهران هذا الشهر حول إطلاق سراح الناقلة إم.تي هانكوك كيمي، التي ترفع علم كوريا الجنوبية، واحتجزها الحرس الثوري الإيراني في الرابع من يناير كانون الثاني بالقرب من مضيق هرمز الاستراتيجي.

    وتنفي إيران أن احتجاز الناقلة وطاقمها المكون من 20 فردا يرقى لأن يكون احتجاز رهائن، وقالت إن سيئول هي التي تحتجز الأموال الإيرانية "رهينة".

    ويرتبط تجميد نحو سبعة مليارات دولار من الأموال الإيرانية بالعقوبات الأمريكية التي أعادت واشنطن فرضها على طهران في 2018 بعد أن سحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

    واحتجز الحرس الثوري الإيراني، ناقلة نفط كورية جنوبية، في الرابع من يناير/ كانون الثاني الجاري، بدعوى التلوث البيئي، وقام الحرس الثوري باحتجاز الناقلة "إم.تي هانكوك تشيمي" بالقرب من مضيق هرمز، ونفت إيران مزاعم بأن احتجاز الناقلة وطاقمها المكون من 20 فردا يرقى إلى مرتبة احتجاز رهائن، قائلة إن سيئول هي التي تحتجز أموال إيران "رهينة".

    واعتبرت كوريا الجنوبية أن "آفاق الإفراج عن ناقلة النفط الكورية المحتجزة لدى إيران غامضة". وقالت إن "تركيز طهران على الإجراءات القضائية يؤدي إلى إضعاف أمل سيئول في التوصل إلى حل دبلوماسي".

    الكلمات الدلالية:
    ناقلة, كوريا الجنوبية, البرلمان الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook