19:22 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نشرت صحيفة "thehill" الأمريكية مقالا مطولا أوضحت فيه أن شخصيات بارزة من حقبة ترامب تواجه بالفعل فرص عمل صعبة منذ نهاية عام 2020.

    حصل العديد من المسؤولين السابقين على وظائف في مراكز حساسة، ثم عادوا إلى أعمالهم مثل المستشار الاقتصادي السابق للبيت الأبيض لاري كودلو الذي عاد إلى خط عمله السابق في مجال الأخبار.

    ​يقول الخبراء إن نطاق فرص العمل لمساعدي ترامب السابقين محدود بشكل كبير، مع إدراك العديد من الشركات لإمكانية حدوث رد فعل عنيف للمستهلكين أو الموظفين أو المساهمين إذا قاموا بزيادة فرص العمل لهم، بحسب الصحيفة.

    تختلف فرص العمل لمسؤولي ترامب بالتأكيد عما كانت عليه بالنسبة لمساعدي أوباما في كانون الثاني/ يناير 2017، عندما ترك الرئيس الرابع والأربعون منصبه مع نسبة تأييد تقترب من 60%. بينما بلغت نسبة التأييد للرئيس السابق ترامب نحو نصف ما كانت عليه في 20 يناير/ كانون الثاني أي حوالي 30%.

    حصل العديد من كبار مسؤولي ترامب على وظائف، ولكن ليس في تلك الأماكن البارزة التي انتهى بها المطاف بالعديد من مسؤولي أوباما.

    الكلمات الدلالية:
    ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook