21:05 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، عن أمله في أن يسود السلام والأمن بإقليم ناغورني قره باغ، بمساهمة من المركز التركي الروسي المشترك لمراقبة وقف إطلاق النار في الإقليم.

    أنطاكيا– سبوتنيك. وقال خلال اجتماع عبر فيديو كونفرانس مع الجنود العاملين في مركز المراقبة المشترك، اليوم الاثنين، إنه يأمل أن "يسود السلام والأمن في إقليم قره باغ بمساهمة المركز التركي".

    وأضاف "نأمل أن يصبح وقف إطلاق النار دائما في قره باغ وأن يتحقق الاستقرار فيها بمساهمة مركز المراقبة المشترك".

    هذا وقال نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، في وقت سابق، إن المركز الروسي التركي لمراقبة وقف إطلاق النار في منطقة نزاع ناغورني قره باغ سيسهم في إرساء سلام دائم في المنطقة، مؤكدا "نعرب عن ثقتنا بأن عمل المركز المشترك سيسهم في إرساء سلام دائم في منطقة قرة باغ التي طالت معاناتها".

    وبحسب فومين، قامت أذربيجان، بقيادة الرئيس إلهام علييف، بعمل هائل في إنشاء المركز وتجهيزه.

    وأشار نائب وزير الدفاع إلى أنه منذ البداية، تم تنظيم تعاون وثيق مع وزارة الدفاع التركية، وسمح القسم في وقت قصير بوضع وتوقيع الوثائق التنظيمية اللازمة لعمل المركز المشترك.

    وسيقوم المختصون بالمركز بجمع وتلخيص والتحقق من المعلومات حول التقيد بنظام وقف إطلاق النار وعن الأعمال التي تنتهك الاتفاقات التي توصل إليها الطرفان. ويتم التأكيد على أن السيطرة ستتم من خلال استخدام طائرات بدون طيار وتقييم البيانات التي تم الحصول عليها من مصادر أخرى.

    وشارك في حفل افتتاح المركز وزير الدفاع الأذربيجاني ذاكر عسكر أوغلو حسنوف ونائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين ونائب وزير الدفاع الوطني التركي يونس إمري كاراوسمان أوغلو.

    يتم تمثيل أفراد المركز المشترك على أساس التكافؤ، أي ما يصل إلى 60 عسكريًا من كل جانب. ولدى المركز خطوط اتصال مباشرة مع هيئات القيادة العسكرية لأطراف النزاع ومقرات قوة حفظ السلام الروسية.

    انظر أيضا:

    موسكو تقيم أهمية المركز الروسي التركي في ناغورنو قرة باغ
    مجموعة العمل الثلاثية حول قره باغ تعقد اجتماعها الأول في موسكو
    الكلمات الدلالية:
    ناغورني قره باغ, الاستقرار, وزارة الدفاع التركية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook