17:57 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، اليوم الاثنين، إن الصين قدمت احتجاجا شديد اللهجة للسفارة الكندية في الصين بشأن تصميم موظفيها لقميص ثقافي خبيث.

    وفي مؤتمر صحفي، نقلت وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية تفاصيله، لفت وانغ إلى أن "الجانب الصيني صُدم بهذا وقد قدم احتجاجا شديد اللهجة إلى السفارة الكندية في الصين، مطالبا الجانب الكندي بإجراء تحقيق شامل في الأمر على الفور وتقديم تقرير واضح للصين".

    ووصف وانغ فيروس كورونا الجديد بأنه العدو المشترك للبشرية، وقال:

    إن منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي يعارضان بوضوح ممارسة ربط الفيروس بأي دولة أو منطقة معينة ويعارضان الوصم.

    وأضاف أن "رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ووزيرة الصحة الكندية باتي هاجدو أدليا بتصريحات مماثلة عدة مرات. ينبغي أن يعمل الموظفون الدبلوماسيون والقنصليون في أي بلد بالخارج بشكل صارم وفقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية وقوانين وأنظمة الدولة التي يتمركزون فيها".

    وختم وانغ "إن الشخص المعني، بصفته دبلوماسيا في السفارة الكندية في الصين، تصرف بشكل غير متسق مع وضعه أو وضعها وخرج عن الموقف الثابت للحكومة الكندية".

    ومؤخرا، قام مدير متجر صيني، يشارك في تصميم القمصان الثقافية، بتقديم تقرير بالاسم الحقيقي من خلال تطبيق (وي تشات)، قائلا إن أحد موظفي السفارة الكندية في الصين قام بتصميم قمصان عليها شعار "ووهان بات" (خفاش ووهان) في يوليو/ تموز من العام الماضي.

    الكلمات الدلالية:
    تورنتو, كندا, بكين, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook