14:24 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال سفير كوريا الشمالية بالإنابة السابق لدى الكويت، إن بلاده لن تتخلى عن أسلحتها النووية لأن ترسانتها النووية هي مفتاح بقاء نظام القائد كيم جونغ أون.

    وأضاف ريو هيون-وو، الذي انشق إلى كوريا الجنوبية أن "قوة كوريا الشمالية النووية مرتبطة على نحو مباشر باستقرار النظام- وكيم يعتقد على الأرجح أن الأسلحة النووية هي مفتاح بقائه"، بحسب وكالة "يونهاب".

    وتابع أن الشمال قد يرغب في التفاوض على تقليل حجم أسلحته النووية، ولكن على الأرجح لن يتخلى أبدا عن كامل ترسانته النووية، وفقا لشبكة "سي إن إن".

    وأشار إلى أن "الحكومات الأمريكية السابقة حصرت نفسها في زاوية، لإصرارها على نزع السلاح النووي قبل أي مفاوضات مع الدولة الشمولية...الولايات المتحدة لا يمكنها التراجع عن نزع السلاح النووي ولا يمكن لكيم جونغ أون نزع السلاح النووي".

    وتوقفت المفاوضات النووية منذ انتهاء القمة التي جمعت القائد الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب دون توصل لاتفاق في أوائل عام 2019، حيث فشل الطرفان في التوصل إلى أرضية مشتركة حول كيفية موافقة خطوات نزع السلاح النووي والحصول على تخفيف عقوبات من واشنطن في المقابل.

    أعلت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أن واشنطن ستواصل العمل على ردع كوريا الشمالية، وستجري مباحثات مع حلفائها في المنطقة بخصوص سبل الضغط الجديدة على بيونغ يانغ.

    وقالت بساكي خلال إيجاز صحفي: "ما زال لدينا اهتمام حيوي في ردع كوريا الشمالية".

    وأكدت أن الولايات المتحدة تتعاون بشكل وثيق مع الدول في المنطقة وتواصل المباحثات مع كل من كوريا الجنوبية، واليابان، ودول أخرى حول تعزيز الضغط على بيونغ يانغ".

    وتابعت: "سوف نطبق استراتيجية جديدة للحفاظ على أمان الشعب الأمريكي وحلفائنا".

     

     

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: واشنطن ستتبع نهجا أكثر صرامة مع كوريا الشمالية
    انخفاض عدد الفارين من كوريا الشمالية إلى جارتها الجنوبية
    واشنطن تعتزم مواصلة سياسة ردع كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook