04:03 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضحت مصادر أن العشرات من أعضاء إدارة الرئيس السابق جورج بوش يخططون لمغادرة الحزب الجمهوري، بسبب أفعال الشغب التي قام بها ترامب، لاسيما بعد تعرضه لمبنى الكابيتول في السادس من الشهر الماضي.

    وبين المسؤولون أنه بالإضافة لأعمال ترامب التي دفعتهم لقرار المغادرة، فإن ترويج النائبة مارجوري تايلور جرين لمؤامراته هي سبب إضافي لخروجهم أيضا، بحسب ما ذكرت صحيفة "thehill".

    ​وقالت روزاريو مارين، المسؤولة السابقة في وزارة الخزانة الأمريكية، إنه في حال استمرار سلطة ترامب على الحزب فلن يبقى الكثير من المسؤولين فيه، ولن يشارك الكثير في التصويت لقادة الجمهوريين مالم يتخلصوا من سرطان ترامب المحدق بهم.

    وأضاف وكيل وزارة الخزانة السابق، جيمي غورولي، أن الحزب الجمهوري لم يعد اليوم كما عهدناه سابقا.

    وقد شكلت سيطرة ترامب على الحزب قلقلا حقيقيا للكثير من الجمهوريين الذين كانوا مصرين على التخلص من تأثير ترامب عليهم لا سيما بعد اعتدائه الأخير على مبنى الكابيتول، وقيام أنصاره بأعمال شغب أثناء اجتماع الأعضاء في الكونغرس للتصديق على فوز الرئيس بايدن بالهيئة الانتخابية.

    وفي سبيل اتخاذ موقف حقيقي ضد ترامب اجتمع كل من زعيم الأقلية في مجلس النواب كيفن مكارثي مع أعضاء الجناح الوسطي، كما اتفقوا على إقالة جرين من مهامها في اللجنة.

    الجدير بالذكر أن ترامب كان قد أعرب عن اهتمامه بالترشح مرة أخرى لانتخابات عام 2024 بعد هزيمته الأخيرة أمام بايدن.

    الكلمات الدلالية:
    ترامب, جورج بوش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook