10:15 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، اليوم الأربعاء، أن حصول تركيا على منظومة صواريخ "إس-400" للدفاع الجوي الروسية، يقوض تماسك حلف الناتو وفعاليته.

    موسكو - سبوتنيك. وأكد سوليفان خلال اتصال هاتفي مع المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، رغبة إدارة الرئيس بايدن في بناء علاقة بناءة مع تركيا، وتوسيع مجالات التعاون وإدارة الخلافات بين البلدين بشكل فعال، كما أن الإدارة الجديدة ملتزمة بدعم المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون.

    ونقل سوليفان نية الإدارة الأمريكية الجديدة تعزيز الأمن عبر المحيط الأطلسي من خلال الناتو، معربا عن "القلق من أن حصول تركيا على أنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400" الحديثة، يقوض تماسك التحالف وفعاليته".

    واتفق الجانبان على مواصلة التشاور عن كثب في القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، والتعاون بشأن عدة تحديات عالمية، مثل جائحة فيروس كورونا و التغير المناخي.

    وفرضت الولايات المتحدة، في وقت سابق، عقوبات على إدارة الصناعة الدفاعية التركية ومديرها إسماعيل ديمير، وكذلك ضد ثلاثة مسؤولين آخرين في تركيا بسبب شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

    وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، أن أنقرة تعتزم مناقشة توريد منظومة ثانية من "إس-400" خلال المحادثات مع روسيا نهاية كانون الثاني/يناير.

    وتكرر تركيا التأكيد أن تجربتها لمنظومة الدفاع الجوي الروسية، "إس-400"، لا تتعارض مع التزاماتها كعضو ضمن حلف شمال الأطلسي (الناتو)، داعية الدول الحليفة لاقتراح بدائل لتوفيق المنظومة مع أسلحة الحلف.

    انظر أيضا:

    تركيا مستعدة لشراء المنظومة الثانية من صواريخ "إس -400" من روسيا بشرط تبادل التكنولوجيا
    أردوغان: نعتزم مناقشة توريد المنظومة الثانية من "إس-400" مع روسيا
    وزير الخارجية الأمريكي المرشح بلينكين بما يخص "إس-400": تركيا لا تتصرف كحليف
    "شملت إس-400".. أول محادثات بين مستشاري الأمن التركي والأمريكي منذ تنصيب بايدن
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook