19:32 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، مباحثات ثنائية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول العديد من القضايا، في الوقت الذي تشهد فيه إثيوبيا توترات داخلية وخارجية على حدودها.

    ذكر ذلك أبي أحمد، في تدوينة على صفحته الرسمية في "تويتر"، اليوم الأربعاء، وجه خلالها الشكر للرئيس الفرنسي.

    وكتب رئيس وزراء إثيوبيا: "شكرا جزيلا للرئيس إيمانويل ماكرون، على المباحثات الجيدة التي أجريناها معا حول تقوية العلاقات الثنائية بين إثيوبيا وفرنسا".

    وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إنه بحث العديد من القضايا الوطنية والإقليمية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وتشهد إثيوبيا أزمات داخلية تشمل التوترات التي شهدها إقليم بني شنقول جومز غربي البلاد، وأزمة إقليم تيغراي، إضافة إلى أزمات خارجية أبرزها يتعلق بالعلاقات السودانية الإثيوبية التي تشهد توترا على خلفية هجمات مسلحة على حدود البلدين تقول الخرطوم إنها "نفذت من قبل ميليشيات إثيوبية مسنودة بقوات رسمية على أراض سودانية"، فيما تنكر أديس أبابا تلك التهم، قائلة إنها "تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية".

    جدير بالذكر أن هناك صراعا بين بعض المكونات السكانية بمنطقة "الفشقة" الحدودية بين السودان وإثيوبيا، حيث يتهم سكان المنطقة السودانيون قبائل إثيوبية باستغلال منطقة الفشقة للزراعة لصالحهم في بعض مواسم العام.

     

    إنفوجرافيك
    © Sputnik
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    انظر أيضا:

    بعد إصابة الرئيس الفرنسي بكورونا… أبي أحمد يوجه رسالة إلى ماكرون
    إثيوبيا تطلب من فرنسا تسليحها بطائرات "رافال" وصواريخ نووية
    مصر تؤكد أهمية دور فرنسا لدفع إثيوبيا لتوقيع اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, إيمانويل ماكرون, رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook