05:00 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن حجب ثلاث قنوات تلفزيونية معارضة في أوكرانيا هو مثال على الرقابة السياسية التي تتعارض مع التزامات كييف الدولية بحماية حرية التعبير.

    وقالت زاخاروفا في إفادة صحفية اليوم الخميس:

    "نحن نعتبر حرمان ثلاث وسائل إعلام أوكرانية من جمهور قوي بموجب مرسوم رئيس الدولة مثالًا صارخًا للرقابة السياسية والمنافسة غير العادلة التي تتعارض مع قوانين أوكرانيا والتزامات كييف الدولية بحماية حرية التعبير".

    وفي هذا الصدد، أشارت إلى الوعود الانتخابية للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي باحترام مبدأ التنوع اللغوي وحرية التعبير.

    وأضافت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية: "على الرغم من كل هذا، تواصل أوكرانيا الانزلاق نحو نموذج شمولي للحكم يتسم بالعنف في أوكرانيا".

    وضع رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي، حيز التنفيذ يوم الثلاثاء قرار مجلس الأمن القومي والدفاع بشأن تطبيق عقوبات لمدة خمس سنوات ضد عدد من القنوات التليفزيونية والمنصات. وهذه القنوات التلفزيونية التي خضعت للعقوبات معارضة للسلطات وترتبط بأحد قادة منصة المعارضة (حزب من أجل الحياة)، فيكتور ميدفيدشوك.

    وندد الحزب بهذا القرار ووصفه بأنه مظهر من مظاهر الديكتاتورية وانتهاك لحرية التعبير في البلاد. توقفت القنوات التلفزيونية عن البث لكنها ظلت متاحة على موقع يوتيوب.

    قال وزير الثقافة وسياسة الإعلام الأوكراني، أولكسندر تكاتشينكو، إن الدائرة الخاضعة لسيطرته أرسلت بالفعل طلبًا إلى "يوتيوب" لإغلاق صفحات هذه القنوات.

    تشمل قائمة القيود التي تنطبق على القنوات التلفزيونية حظر الأصول، وتقييد عمليات التداول، ومنع سحب رأس المال من أوكرانيا، وتعليق أداء الالتزامات الاقتصادية والمالية، وإلغاء أو تعليق التراخيص وغيرها من التصاريح. أيضًا، يُحظر على شركات التلفزيون استخدام مورد تردد الراديو في أوكرانيا وإعادة بث البرامج التلفزيونية.

    انظر أيضا:

    أوكرانيا توافق على إجراء تدريبات عسكرية أجنبية فوق أراضيها
    برلين تتوقع مشاركة أمريكية أكثر فاعلية بالتسوية في ليبيا وأوكرانيا
    أوكرانيا: نتوقع حدوث محاولات زعزعة الوضع في البلاد بسبب حجب قنوات تلفزيونية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook