16:39 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف موقع إلكتروني عبري النقاب، اليوم الخميس، عن أن وزير الخارجية الأمريكي، توني بلينكن، قد طلب من روف مالي المبعوث الأمريكي الجديد للشأن الإيراني، إقامة طاقم مفاوضات للتعاطي مع الملف النووي الإيراني.

    ونقل الموقع الإلكتروني "واللا"، مساء اليوم الخميس، عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية أن بلينكن طلب من مالي تشكيل طاقم مفاوضات يضم خبراء وسياسيين لديهم آراء مختلفة ومتنوعة، وليس واحدة، حول طريقة التعامل مع الاتفاق النووي الإيراني.  

    وأوضح الموقع أن التعليمات الموكلة إلى روف مالي تشير إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تحاول تجنب فكرة "التفكير الجماعي" في عملية تشكيل السياسة الخارجية تجاه إيران، للتشديد على أن هناك آراء ومواقف مختلفة تؤخذ بعين الاعتبار، في دلالة واضحة لإسرائيل ولبعض دول الخليج التي تتخوف من اتفاق نووي إيراني جديد.

    وفي سياق متصل، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن روسيا مستعدة للتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن إنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

    وقالت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي: "نحن مستعدون للتعاون الوثيق مع المشاركين في خطة العمل المشتركة الشاملة لتحقيق هذا الهدف، وكذلك التعاون البناء في هذا الصدد مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

    وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قد صرح في وقت سابق أنه يتعين على الولايات المتحدة العودة إلى التنفيذ غير المشروط لخطة الاتفاق النووي الإيراني، بغض النظر عمن يقود البلاد، فإن هذه القضية ستناقش من قبل مشاركين آخرين في الاتفاق النووي الإيراني في المستقبل القريب.

    يذكر أنه سبق وأعلنت الدول الست (المملكة المتحدة وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا) وإيران في عام 2015، عن تحقيق خطة عمل شاملة مشتركة. 

    ونص الاتفاق على رفع العقوبات مقابل الحد من برنامج إيران النووي. إلا أن الصفقة في شكلها الأصلي لم تستمر حتى ثلاث سنوات، فقد أعلنت الولايات المتحدة في مايو/آيار 2018، وبقرار من الرئيس السابق دونالد ترامب، انسحابًا أحادي الجانب منها واستعادة العقوبات الصارمة ضد طهران. 

    وبدورها أعلنت إيران عن خفض تدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاقية، ابتداء من المرحلة النهائية في 5 يناير/كانون الثاني 2020.

    انظر أيضا:

    عضو كنيست: الاتفاق النووي الإيراني كان مصلحة استراتيجية لإسرائيل
    الخارجية الروسية: موسكو مستعدة للتعاون مع الإدارة الأمريكية الجديدة لإنقاذ الاتفاق النووي الايراني
    بعد مطالب إيرانية بالتوسط.. ما الذي يمكن أن تفعله أوروبا هذه المرة لإنقاذ الاتفاق النووي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook