22:23 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، حقيقة صلة بلاده بالمحاولة الانقلابية التي شهدتها تركيا عام 2016.

    وأفادت وكالة "الأناضول"، صباح اليوم الجمعة، بأن تصريحات برايس جاءت في بيان، تعليقا على تصريحات وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، التي اتهم فيها الولايات المتحدة بالضلوع في محاولة 15 تموز/يوليو الانقلابية في البلاد.

    وقال برايس:

    لا يوجد أي تدخل للولايات المتحدة في المحاولة الانقلابية بتركيا عام 2016، لقد قمنا بإدانتها على الفور، والادعاءات الأخيرة الصادرة عن مسؤولين أتراك، خاطئة تماما.

    ورأى المسؤول الأمريكي أن "هذه التصريحات وغيرها من الادعاءات التي لا أساس لها بشأن مسؤولية الولايات المتحدة عن أحداث في تركيا، لا تتماشى مع مكانة تركيا كحليفة في حلف شمال الأطلسي "ناتو" وشريكة استراتيجية للولايات المتحدة".

    وكان صويلو اتهم خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني، الثلاثاء الماضي، الولايات المتحدة بالتورط، في محاولة 15 تموز/يوليو الانقلابية في تركيا، مشيرا إلى إيوائها فتح الله غولن، رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه السلطات بالتخطيط للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت عام 2016.

    وذكرت وكالة "الأناضول" أن مجموعة محدودة من الجيش تتبع تنظيم "غولن"، نفذت ليلة 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة في العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

    وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم الولايات، وأجبر الموقف الشعبي آليات الانقلابيين على الانسحاب من محيط المقرات الحكومية، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الذي نجم عنه مقتل نحو 251، وإصابة 2196 آخرين.

    انظر أيضا:

    تركيا: إعتقال مجموعة جديدة من المتهمين بمحاولة إنقلاب عام 2016
    أردوغان: أرادوا التخلص منا عبر الانقلاب وتركيع تركيا
    مستشار أردوغان يهاجم مصر مجددا: لو نجح الانقلاب في تركيا لكنا مثلكم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook