14:11 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتّهم زعيم الاتحاد الجمهوري الشعبي الفرنسي والمرشح الرئاسي في انتخابات 2017، فرانسوا أسلينو، بالضغط المعنوي والتحرش الجنسي واغتصاب موظفة في السلطة وتخويف الضحية. 

    وتم اعتقال أسلينو، في وقت سابق، كجزء من التحقيق في قضايا التحرش الجنسي والضغط الأخلاقي وقضية الاغتصاب. وفقا لصحيفة "Point" الفرنسية.

    حيث قدم الموظفون السابقون عدة شكاوى ضد أسلينو، وعليها بدأ مكتب المدعي العام تحقيقا أوليا في 15 مايو/ أيار من العام الماضي.

    لكن أسلينو، نفى جميع التهم المنسوبة إليه، ووصفها بالكذب والافتراء. ويدّعي أن مثل هذه الاتهامات يتم توجيهها لخلق عقبات أمام مشاركته في الانتخابات الرئاسية الفرنسية عام2022، ويعتزم تقديم شكوى هو الآخر بتهمة التشهير به.

    انظر أيضا:

    خبير روسي: قاعدة واحدة تجعل تناول الطعام ليلا لا يسبب السمنة
    برسالة صوتية... فلسطين تنعى عزت العلايلي
    رئيس بنك باركليز البريطاني يعدد مزايا الخروج من الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook