11:26 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أيد المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، موقف ألمانيا حول مشروع "التيار الشمالي-2"، مؤكد أن أي شخص يعتقد أن خط نقل الغاز الجديد من مصلحة روسيا وحدها، هو مخطئ.

    موسكو – سبوتنيك. وقال كورتس في مقابلة مع صحيفة "فيلت ام سونتاغ": "أنا أرحب بأن الحكومة الاتحادية الألمانية تتمسك بالتيار الشمالي-2".

    وأضاف "أنا لا أعتقد من الضرورة ربط ردة الفعل على التصرفات ضد المعارض نافالني مع بناء التيار الشمالي-2".

    وأوضح أن "كل من يعتقد أن خط نقل الغاز الجديد من مصلحة روسيا وحدها - هو مخطئ".

    يذكر أن مشروع "التيار الشمالي 2" يفترض مد خط أنابيب غاز ذي فرعين بسعة 55 مليار متر مكعب سنويًا من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا.

    وتعارض الولايات المتحدة هذا المشروع بنشاط، بسبب أنها تروج للغاز الأمريكي في الاتحاد الأوروبي، وذلك بالإضافة إلى أوكرانيا وعدد من الدول الأوروبية.

    يذكر في هذا الصدد، أنه سبق وتم توقيف السياسي المعارض الروسي، أليكسي نافالني في 17 كانون الثاني/ يناير 2021، في مطار شيريميتيفو لدى عودته من ألمانيا، حيث كان يخضع للعلاج بعد حادثة تسميم مزعوم.

    وقررت محكمة مدينة خيمكي احتجاز نافالني لمدة 30 يوماً.

    وعلى إثر الاعتقال توجه نافالني إلى مؤيديه للخروج والاحتجاج في المقام الأول من أجل الدفاع عن حرياتهم الشخصية، حيث شهدت عدة مدن روسية احتجاجات غير مصرح بها، في الـ23 والـ31 على التوالي من يناير/كانون الثاني الماضي، الأمر الذي أدى إلى اعتقال عدد من المواطنين خلال الفعاليات.

    وقضت محكمة "سيمونوفسكي" بالعاصمة موسكو، يوم الثلاثاء الماضي، بسجن المعارض الروسي أليكسي نافالني لمدة 3 سنوات ونصف السنة بسبب خرقه لشروط الحكم السابق الصادر بحقه عام 2014، في قضية شركة "إيف روشيه"، على أن تحتسب ضمنها المدة التي أمضاها نافالني في الإقامة الجبرية في ذلك العام، وبذلك سيقضي في السجن سنتين و8 أشهر.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: عقوبات واشنطن على "التيار الشمالي 2" تعد تجاهلا لقواعد المنافسة
    الولايات المتحدة توضح موقفها من العقوبات ضد مشروع "التيار الشمالي - 2"
    ميركل: سنستمر بمشروع "التيار الشمالي 2"
    لجنة السياسة الخارجية في البوندستاغ تقترح تعليق بناء مشروع "التيار الشمالي 2"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook