17:44 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نظم آلاف، صباح اليوم الأحد، مظاهرة في رانغون أكبر مدن ميانمار احتجاجًا على الانقلاب العسكري.

    وقد جمع حوالي 100 شخص في بلدة مولامين الساحلية في الجنوب الشرقي، وتجمع الطلاب والأطباء في مدينة ماندالاي، احتجاجا على إطاحة المجلس العسكري الزعيمة المنتخبة أونغ سان سو تشي واعتقالها الأسبوع الماضي. 

    وحمل المتظاهرون في يانجون بالونات حمراء رمزا للون الذي يمثل حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية بقيادة سو تشي- وهتفوا "لا نريد ديكتاتورية عسكرية! نريد الديمقراطية!"، بحسب رويترز.

    وأمس السبت، وانتشرت الشرطة بأعداد كبيرة وأغلقت العديد من الطرق القريبة. ولم تحدث أي صدامات في المكان، لكن من المقرر تنظيم مظاهرة أخرى في وقت لاحق السبت.

    ونفذ جيش ميانمار، في الأول من شهر فبراير/شباط الجاري، انقلابا واعتقل مستشارة الدولة أونغ سان سو كي، والرئيس وين مينت وأعضاء كبار آخرين في حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الحاكم.

    وأعلن الجيش حالة الطوارئ لمدة عام في البلاد، متعهدا باتخاذ إجراءات ضد تزوير أصوات الناخبين المزعوم خلال الانتخابات العامة في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، والتي فاز بها حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية.

    انظر أيضا:

    بايدن يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى جيش ميانمار بعد "الانقلاب على السلطة"
    ميانمار: الآلاف يتظاهرون تنديدا بالانقلاب العسكري
    صندوق النقد الدولي يدخل على خط أزمة "انقلاب ميانمار"
    صحيفة: الصين ترفض التلميح إلى دعمها أو موافقتها الضمنية على "انقلاب ميانمار"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook