19:58 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال العميد أمير علي حاجي زاده، قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، إن الفريق صياد شيرازي والجنرال طهراني مقدم، كان لهما تفاعل جيد للغاية منذ بداية تشكيل وحدة مدفعية الحرس الثوري الإيراني أثناء مرحلة الدفاع المقدس.

    ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، مساء اليوم الأحد، عن حاجي زاده، أنه لولا تعاون القوة البرية للجيش لم يكن تشكيل وحدة مدفعية الحرس الثوري الإيراني أمرا سهلا.

    وقدم العميد حاجي زاده في كلمته أمام كوادر القوة الجوفضائية للحرس الثوري، اليوم، التهاني بذكرى انتصار الثورة الإسلامية ويوم القوة الجوية، قائلا:

    إن الوحدة والتكامل والتنسيق بين القوات أمر ذو قيمة، والتكامل والتفاعل بين الجيش والحرس الثوري الإيراني يمكن أن يكون نموذجا ونبراسا.

    وأشار العميد حاجي زاده إلى "عداء الاستكبار العالمي لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية المقدس"، منوها إلى "أن الولايات المتحدة لديها مخططات لإيران منذ سنوات عديدة، وأن أي قضية لنا اليوم مع الولايات المتحدة هي قضية استراتيجية وجذرية".

    وأكد المسؤول الإيراني أنه "بعد انتصار الثورة الإيرانية حاول الأمريكيون تحقيق مآربهم عبر زعزعة الأمن في كردستان، وإيجاد زمرة خلق الإرهابية وتقويتها والانقلابات والاغتيالات والحرب العراقية الإيرانية، والحرب الإعلامية والحرب النفسية، والأهم من ذلك التغلغل داخل البلاد وتعزيز النزعة الغربية بالمجتمع".

    ولفت العميد أمير علي حاجي زاده، قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني، أن بلاده أحرزت تقدما كبيرا في الأماكن التي اعتبرت فيها الولايات المتحدة عدوا، ولم تثق بها، مشيرا إلى أن "العدو اتخذ كل ما بوسعه لكي لا تحقق إيران النمو والتقدم".

    وشدد العميد حاجي زاده على أن بلاده نجحت اليوم في رفع إنتاجها المحلي وتحقيق الاكتفاء الذاتي في جميع القطاعات، في ظل ضغوط الاستكبار العالمي.

    انظر أيضا:

    خامنئي يحسم الأمر ويعلن شرط إيران للعدول عن خطتها النووية
    دبلوماسيون وعسكريون لبايدن: العودة للاتفاق النووي أفضل وسيلة لاحتواء إيران
    أول إجراء من إيران ردا على التهديدات العسكرية الإسرائيلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook