04:34 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكدت موسكو أن ألمانيا رفضت الطلب الرابع لمكتب المدعي العام لروسيا بشأن الحادث الذي وقع مع أليكسي نافالني، ولا سيما حول مصداقية المعلومات الإعلامية التي تفيد بأن السم من فئة نوفيتشوك تم العثور عليه في زجاجة أحضرت إلى ألمانيا من تومسك.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الاثنين:

    "رفض الجانب الألماني طلب مكتب المدعي العام الروسي باستجواب ماريا بيفشيخ، بحجة أن عنوانها على أراضي جمهورية ألمانيا الاتحادية غير معروف".

    في الوقت نفسه، تم التأكيد أن الجانب الألماني "لم يقدم أي بيانات عن نتائج دراسة السمية لآثار السم، التي يُزعم أنها وجدت في زجاجات المياه المعدنية، والتي نقلتها بيفشيخ من فندق تومسك إلى برلين".

    وكشفت زاخاروفا أن السلطات الألمانية رفضت أيضًا تقديم أي معلومات عن الخبراء الذين فحصوا الزجاجات ورفضت مقابلتهم.

    تم نقل نافالني إلى المستشفى في أومسك في 20 أغسطس/آب، بعد مرضه على متن طائرة في طريقها من تومسك. بناءً على نتائج الفحوصات، أطلق أطباء أومسك التشخيص الرئيسي على أنه اضطراب في التمثيل الغذائي، والذي تسبب في تغيير حاد في نسبة السكر في الدم. لم يتضح بعد سبب ذلك، لكن وفقًا لأطباء أومسك، لم يتم العثور على سموم في دم نافالني وبوله.

    انظر أيضا:

    رئيس الدبلوماسية الأوروبية يتجه إلى موسكو لمناقشة سجن نافالني
    الكرملين حول محاكمة نافالني: موسكو مستعدة للتوضيح وليس لمناقشة قرار المحكمة
    بايدن: أمريكا ستجعل روسيا تدفع ثمن أعمالها ويجب إطلاق سراح نافالني فورا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook