22:21 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولون إن خمسة موظفين حكوميين قتلوا بهجومين منفصلين في العاصمة الأفغانية كابول، اليوم الثلاثاء، هما الأحدث ضمن سلسلة هجمات استهدفت مدنيين.

    فتح مسلحون مجهولون النار على سيارة تقل موظفي إدارة محلية للتنمية الاقتصادية جنوبي كابول مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

    وقال متحدث باسم إدارة التأهيل الريفية الوطنية إن رئيس الإدارة من ضمن الضحايا الذين كانوا في طريق العودة إلى إقليم ميدان وردك وسط البلاد حيث مقر إدارتهم، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

    وذكرت وزارة الشؤون الخارجية في بيان أن قنبلة على جانب الطريق انفجرت في واحدة من سياراتها شرقي كابول مما أسفر عن مقتل السائق.

    وتثير هجمات شبه يومية باستخدام قنابل لاصقة صغيرة وعبوات ناسفة على جانب الطريق، فضلا عن عمليات إطلاق نار، خوف المسؤولين والناشطين والصحفيين الأفغان.

    وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم "طالبان" لرويترز في رسالة نصية إن هجمات اليوم الثلاثاء "لا علاقة لها بنا".

    لكن عددا من السفارات الأجنبية ذكرت في بيان في الآونة الأخيرة وقبل هجومي اليوم الثلاثاء أن طالبان مسؤولة عن "معظم هذا العنف الموجه".

    وتدرس إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن كيفية التعامل مع عملية السلام الأفغانية بما في ذلك اتفاق سحب القوات الذي أبرمته واشنطن مع "طالبان" خلال حكم الرئيس السابق دونالد ترامب.

    الكلمات الدلالية:
    كابول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook