05:22 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت إثيوبيا جارتها السودان إلى إخلاء "الأراضي الإثيوبية"، على حد تعبيرها، واحترام القانون الدولي، معتبرة أن "الخرطوم هي السبب في التوترات، بينما لا تزال إثيوبيا تؤمن بأهمية الحوار".

    ذكرت ذلك شبكة "فانا بي سي" الإثيوبية، التي أشارت إلى قول المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، إن "قوات السودان تخطت الحدود وأنها نهبت ممتلكات المواطنين".

    ولفت إلى أن تصريحات مفتي جاءت خلال مؤتمر صحفي افتراضي حضره مجموعة من الإعلاميين المحليين والدوليين العاملين في جنوب السودان لمناقشة عدد من القضايا أبرزها التوترات بين إثيوبيا والسودان بسبب النزاع على مناطق حدودية بين البلدين".

    وأوضح مفتي أن "العلاقات بين الشعبين الإثيوبي والسوداني جيدة"، مضيفا: "لكن السودان تسبب في حدوث الخلاف".

    وتابع: "إثيوبيا حاهزة للحوار في أي وقت مع أي دولة"، مضيفا: "نتطلع إلى لحلول دبلوماسية بشأن سد النهضة".

    وأكد رئيس الحكومة السودانية أن موقف الخرطوم ثبات بشأن عدم الدخول في أي حرب مع إثيوبيا.

    وأعلنت جوبا، الشهر الماضي استعدادها للتوسط بين السودان وإثيوبيا بشأن أزمة الحدود بينهما وهو ما رحبت به السودان.

    وشهدت الحدود بين السودان وإثيوبيا مشاكل حدودية تسببت في تدخل الجيش السوداني للسيطرة على بعض المناطق.

    وتشهد إثيوبيا أزمات داخلية تشمل التوترات التي شهدها إقليم بني شنقول جومز غربي البلاد، وأزمة إقليم تيغراي، إضافة إلى أزمات خارجية أبرزها يتعلق بالعلاقات السودانية الإثيوبية التي تشهد توترا على خلفية هجمات مسلحة على حدود البلدين تقول الخرطوم إنها "نفذت من قبل ميليشيات إثيوبية مسنودة بقوات رسمية على أراض سودانية".

    وتنكر أديس أبابا تلك التهم، قائلة إنها "تتابع عن كثب ما حدث بيد إحدى الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية".

    اتفاق السلام السوداني
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    اتفاق السلام السوداني

    انظر أيضا:

    السودان: إثيوبيا تمارس "الاستيطان الإسرائيلي" وينقصها الشجاعة لإعلان الحرب
    إثيوبيا تبدي استعدادها "للاستجابة بشكل كامل" لمطالب السودان بشأن سد النهضة
    وفد أوروبي يزور السودان لحل الأزمة الحدودية مع إثيوبيا
    السودان يكشف عن "طرف دولي" قادر على حسم النزاع مع إثيوبيا
    السودان يؤكد لمبعوث الاتحاد الأوروبي عدم نيته الدخول في حرب مع إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook