21:41 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قالت السفارة الصينية، أمس السبت، إن الولايات المتحدة أضرت بالتعاون متعدد الأطراف ومنظمة الصحة العالمية في السنوات الأخيرة، وينبغي ألا "توجه أصابع الاتهام" إلى الصين والدول الأخرى التي دعمت المنظمة خلال جائحة كوفيد -19.

    وقال متحدث باسم السفارة، ردا على بيان صادر عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إن الصين ترحب بقرار واشنطن إعادة التعامل مع منظمة الصحة العالمية، لكنها يجب أن تلتزم "بأعلى المعايير" بدلا من استهداف الدول الأخرى، بحسب رويترز. 

    وكانت واشنطن أعلنت، السبت، أن لديها مخاوف تتعلق بالمنهجية التي اعتمدت عليها منظمة الصحة العالمية في التوصل لنتائج تتعلق بفيروس كورونا منذ أن بدأ في الصين.

    وقال مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، في بيان، "لدينا مخاوف عميقة حيال الطريقة التي جرى بها الإعلان عن النتائج الأولية للتحقيق حول مرض كوفيد -19، وتساؤلات حول العملية التي نفذت للتوصل لتلك النتائج".

    وتابع البيان أنه "يتحتم أن يتمتع التقرير بالاستقلالية، وأن تكون النتائج التي يتوصل إليها الخبراء بعيدة عن التدخل أو التحريف من جانب الحكومة الصينية"

    وأعلن رئيس مجموعة خبراء منظمة الصحة العالمية، بيتر بين ايمباريك، الثلاثاء الماضي، أن خبراء المنظمة قاموا بفحص أربع فرضيات محتملة لكيفية انتقال فيروس "سارس-كوف-2 " إلى البشر.

    يشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، اعتادت اتهام الصين بعدم الشفافية حول ملابسات تفشي الفيروس، وقررت في وقت لاحق الانسحاب من منظمة الصحة العالمية متهمة إياها بمحاباة الصين وسوء إدارة الأزمة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook