19:51 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال متحدث باسم البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي، إن "المعايير المزدوجة لا تنطبق على مكافحة المعلومات المضللة"، مشددا على أن قناة "بي بي سي وورلد نيوز" قوضت المصالح الوطنية للصين والتضامن بين القوميات.

    ووفقا لكالة "شينخوا" الصينية، فإن المتحدث أشار في رد على طلب للتعليق على بيان دائرة العمل الخارجي الأوروبية، أشار إلى أن التحقيقات تظهر القناة "انتهكت بشكل خطير اللوائح الصينية الخاصة بخدمات الإذاعة والتلفزيون وإدارة القنوات الفضائية الخارجية في تقاريرها المتعلقة بالصين، والتي تتعارض مع متطلبات كون التقارير الإخبارية حقيقية وغير متحيزة، وقد قوضت المصالح الوطنية للصين والتضامن بين القوميات".

    وأفاد المتحدث أنه نظرا لفشل القناة في تلبية متطلبات البث في الصين باعتبارها قناة أجنبية، قررت إدارة الإذاعة والتلفزيون الوطنية الصينية عدم السماح لقناة "بي بي سي وولد نيوز" بمواصلة خدمة البث داخل الأراضي الصينية، ولن تقبل طلب تجديد ترخيص بث القناة للعام الجديد.

    ولدى تشديده على أن "الصدق والموضوعية والحياد هي متطلبات أساسية للتقارير الإخبارية وشروط أساسية مهمة لحرية الإعلام"، أشار المبعوث إلى أن "المعايير المزدوجة لا تنطبق على مكافحة المعلومات المضللة. ولا يمكن النظر إلى حرية الصحافة في ظل المعايير المزدوجة إلا على أنها حرية المعلومات المضللة".

    وقال المبعوث "أود أن أشير إلى أن هيئة الإذاعة في هونغ كونغ، بصفتها محطة إذاعية عامة في هونغ كونغ، قررت سحب برامج "بي بي سي" ذات الصلة من البث بما يتماشى مع إدارة الإذاعة والتلفزيون الوطنية الصينية"، مبينا أن جانب الاتحاد الأوروبي "ليس له الحق في استخدام ذلك كذريعة لإبداء تعليقات غير مسؤولة حول قانون الأمن الوطني لهونغ كونغ ".

    وفي وقت سابق من يوم الجمعة، أصدرت دائرة العمل الخارجي الأوروبية بيانا قالت فيه إن قرار السلطات الصينية حجب بث القناة هو خطوة من جانب الصين لتقييد ما يسمى بـ "حرية التعبير والوصول إلى المعلومات".

    انظر أيضا:

    هذه شروط الأمير محمد بن سلمان للظهور على قناة "إم بي سي" السعودية
    روسيا تفتح تحقيقا في قناة "بي بي سي" البريطانية
    الكلمات الدلالية:
    دعاية مضللة, معلومات, انتقاد, معايير مزدوجة, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook