12:02 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أغلقت برلين إلحدودها مع مقاطعة تيرول النمسوية ومع جمهورية تشيكيا في محاولة لاحتواء تفشي نسخ متحوّرة لفيروس كورونا.

    وأفادت وكالة "فرانس 24"، مساء اليوم الأحد، بأن تلك النسخ المتحورة من الفيروس تتصف بكونها أكثر نقلا للعدوى، ما أثار توترا مع الاتحاد الأوروبي.

    وحذّر وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، بأن الأشخاص الذين لا تنطبق عليهم "بعض الاستثناءات المصرح بها، لن يتمكنوا من دخول" الأراضي الألمانية.

    وذكرت أن المرور متاح فقط للألمان وللأشخاص المقيمين، وأيضاً للعمال الحدوديين والعاملين في مهن تعد استراتيجية على غرار نقل البضائع، وإنما بشرط تقديم فحص طبي بنتيجة سلبية لفيروس كورونا.

    كما أن شركة السكك الحديدية "دويتشه بان" علقت رحلاتها إلى تلك المناطق، فيما أجرت الشرطة، صباح الأحد، عمليات رقابة في نقطة الوصول بمطار فرانكفورت.

    واتخذت ألمانيا هذا القرار بشأن القيود الجديدة بسبب مخاوف الحكومة من موجة إصابات جديدة في حال تفشي النسختين المحوّرتين البريطانية والجنوب إفريقية. وتصنّف برلين تشيكيا وسلوفاكيا وتيرول النمسوية على أنّها شديدة الخطورة.

    وقد تتخذ تدابير مماثلة عند نقطة العبور باتجاه منطقة موزيل الفرنسية حيث يشتبه بتفشي النسختين المحورتين، وقال وزير داخلية مقاطعة بادن-فورتمبيرغ المحاذية لفرنسا، "ينبغي منع تسلل (النسخ المتحورة) قدر الإمكان".

    ويثير هذا التشديد الألماني استياء الاتحاد الأوروبي الذي يخشى تكرار المساعي الأحادية لدوله، خلال الربيع الماضي، والعودة إلى طرح أسئلة بشأن منطقة شينغن في ظل تفشي الوباء.

    انظر أيضا:

    نصف قلبها في مصر... ألمانية وقعت في حب السكون الصحراوي
    كيف قتل فلاح سوفييتي كتيبة ألمانية خلال الحرب العالمية الثانية؟
    مفاوضات أمريكية ألمانية قد تفضي لرفع العقوبات عن "التيار الشمالي-2" القادم من روسيا
    اتهام سيدة ألمانية بالتورط في 10 آلاف جريمة قتل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook