08:30 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اتهمت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، اليوم الثلاثاء، أستراليا بالتخلي عن مسؤولياتها عندما أسقطت "من جانب واحد" جنسية امرأة محتجزة في تركيا بزعم صلاتها بتنظيم "داعش".

    كانت السلطات التركية قد أعلنت أمس الاثنين أنها ألقت القبض على ثلاثة نيوزيلنديين بينهم امرأة، يُقال إنها عضو في تنظيم "داعش"، وهم يحاولون دخول تركيا بشكل غير قانوني من سوريا.

    وقالت أرديرن في بيانها إن المرأة كانت تحمل الجنسيتين النيوزيلندية والأسترالية لكن الحكومة الأسترالية أسقطت جنسيتها من جانب واحد. وفقا لـ "رويترز".

    وأضافت أنه من الخطأ أن تتحمل نيوزيلندا المسؤولية عن حالة تتعلق بامرأة لم تعش في نيوزيلندا منذ أن كانت في السادسة وتقيم في أستراليا منذ ذلك الوقت وعائلتها تعيش هناك وتوجهت إلى سوريا من أستراليا بجواز سفرها الأسترالي.

    وقالت في إشارة إلى رئيس الوزراء الأسترالي "نعتقد أن أستراليا تخلت عن مسؤولياتها فيما يتعلق بهذه المرأة وقد أوضحت هذه النقطة شخصيا لرئيس الوزراء (سكوت) موريسون".

    وصرحت السلطات التركية أنه جرى تحديد هوية المرأة البالغة من العمر 26 عاما على أنها إرهابية تنتمي إلى تنظيم "داعش". وقالت أرديرن إن المرأة كانت تسافر مع طفلين.

    وأضافت "سنتواصل مع السلطات التركية، ونظرا لوجود أطفال فإن رعايتهم ستكون في صدارة تعاملنا مع هذه المسألة".

    انظر أيضا:

    تركيا تعلن ترحيل 11 فرنسيا من تنظيم "داعش" إلى بلادهم
    تركيا توقف أشخاصا بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي
    اعتقال أمير تنظيم "داعش" في تركيا
    تركيا تعتقل ثلاثة نيوزيلنديين تسللوا من سوريا منهم امرأة صدر بحقها إخطار "أزرق"
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, نيوزيلندا, أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook