14:30 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الإكوادوري، لينين مورينو، اليوم الثلاثاء، وفاة الرئيس الأسبق للبلاد جوستافو نوبوا، الذي عمل على تحويل الاقتصاد إلى الدولار في عام 2003، عن عمر يناهز 83 عاما.

    وقال مورينو على "تويتر": "الإكوادور في حالة حداد، ومن الغد سأعلن حدادا وطنيا في ذكرى جوستافو نوبوا". ووصف نوبوا بأنه "صديق محبوب وديمقراطي محترم ومطور أخلاقي للشباب ووطني".

    تولى الوسطي نوبوا، الذي كان نائب الرئيس في ذلك الوقت، الرئاسة في يناير/ كانون الثاني عام 2000 عندما تمت الإطاحة بجميل معوض خلال تمرد من قبل الجنود والسكان الأصليين، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    بعد شهرين، تبنت الإكوادور الدولار في محاولة لحل أزمة مصرفية هددت فيها الأسعار المتصاعدة بجلب التضخم المفرط إلى الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

    توفي نوبوا في مستشفى "جاكسون ميموريال" في ميامي حيث خضع لعملية جراحية في 9 فبراير/ شباط لإزالة ورم في المخ. وذكرت الصحف المحلية أنه على الرغم من أن العملية سارت على ما يبدو بشكل جيد، فقد أصيب بنوبة قلبية، اليوم الثلاثاء.

    أمضى نوبوا عامين كنائب للرئيس قبل أن يكمل السنوات الثلاث الأخيرة من ولاية معوض ليترك المنصب في عام 2003.

    انظر أيضا:

    أراوز يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة بالإكوادور مع احتمال خوض جولة إعادة
    بالفيديو... رماد بركان في الإكوادور يغطي عدة مدن
    آلية الانتخابات في الإكوادور وحظوظ المرشحين للرئاسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook