19:56 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الجورجي، غيورغي غاخاريا، اليوم الخميس، أنه سيتنحى بسبب خلافات مع الفريق بشأن اعتقال المعارض، رئيس الحركة الوطنية المتحدة، نيكا ميليا.

    تبليسي - سبوتنيك. وقال رئيس الوزراء الجورجي خلال إفادة صحفية: "مع الأسف، ونظرا لأنني لا أستطيع الاتفاق مع الفريق حول هذا الموضوع، فقد قررت ترك منصبي".

    قوبل قرار غاخاريا بالترحيب في مكتب "حزب الحركة الوطنية المتحدة"، وهتف أتباع الحركة بالفوز.

    جورجيا
    © Sputnik . Александр Имедашвили
    ويتواجد ميليا الآن في مبنى مكاتب قوته السياسية، والمعارضون من مختلف الأحزاب يحرسون المبنى ويعلنون أنهم لن يسلموه إلى الشرطة.

    وافقت محكمة مدينة تبليسي، مساء أمس الأربعاء، على الالتماس الذي قدمه مكتب المدعي العام لتغيير إجراءات ضبط النفس للقبض على ميليا، رئيس حزب الرئيس السابق ميخائيل ساكاشفيلي "الحركة الوطنية المتحدة".

    وأسقط مجلس النواب الجورجي يوم الثلاثاء الحصانة البرلمانية على ميليا، وبعد ذلك التمس مكتب المدعي العام من المحكمة توقيفه كإجراء احترازي لرفضه دفع الكفالة التي تم تحديدها مسبقًا البالغة 40 ألف لاري (أكثر من 12 ألف دولار). هذا واستمرت جلسة المحكمة أكثر من ست ساعات.

    انظر أيضا:

    ولاية جورجيا تفتح تحقيقا في جهود ترامب لتغيير نتيجة الانتخابات
    سباق محتدم في جورجيا.. من يحسم السيطرة على مجلس الشيوخ؟
    الكلمات الدلالية:
    معارض, اعتقال, رئيس الوزراء, استقالة, جورجيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook