02:47 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 26
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن العودة إلى الاتفاق النووي تمهد الطريق أمام إيران لامتلاك ترسانة نووية.

    ووفقا لبيان مكتب نتنياهو، فإن "إسرائيل تتمسك بالتزامها بمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية وموقفها من الاتفاقية النووية لم يتغير".

    وأضاف البيان أن "إسرائيل تؤمن بأن العودة إلى الاتفاقية السابقة ستمهد فقط الطريق أمام إيران نحو امتلاك ترسانة نووية".

    وأشار البيان إلى أن "إسرائيل تجري حوارا متواصلا مع الولايات المتحدة بهذا الشأن".

    يذكر أنه في يناير الماضي، كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يعمل على تشكيل طاقم يبلور رؤية إسرائيلية خلال محادثات مع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن حول إيران والبرنامج النووي الإيراني.

    نقل موقع "واللا" الإسرائيلي، عن مسؤولين في مكتب نتنياهو قولهم إن "الطاقم سيضم مندوبين عن مجلس الأمن القومي، وزارتي الخارجية، والدفاع، والجيش، والموساد ولجنة الطاقة الذرية".

    وتشير تقديرات في إسرائيل إلى أن "إدارة بايدن والحكومة الإسرائيلية ستدخلان في صدام إثر الخلافات الكبيرة بينهما في الموضوع الإيراني. فبايدن أعلن خلال حملته الانتخابية أنه سيدخل مفاوضات مع إيران وسيعود إلى الاتفاق النووي في حال عادت إيران إلى تطبيقه بشكل كامل، فيما يعتبر نتنياهو خطوة كهذه خطأ فادحا".

    ويقول مستشارون لنتنياهو إنهم "قلقون من أن طاقم مستشاري بايدن في سياسة الخارجية والأمن مؤلف من مستشاري أوباما، وأن قسما منهم هم مهندسو الاتفاق النووي".

    بينما يؤكد نتنياهو للمسؤولين الأمريكيين، أن "العودة إلى الاتفاق النووي بصيغته الأولى عام 2015 ستؤدي إلى سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط، وهذا كابوس وغباء ويحظر أن يحدث".

    انظر أيضا:

    هل علمت إسرائيل بإعلان أمريكا استعدادها لإجراء محادثات مع إيران؟
    تقرير: صفقة أسلحة جديدة "تغير قواعد اللعبة" بين إسرائيل وإيران
    صحيفة: مخاوف إسرائيلية من "تسميم" إيران مياه الشرب
    السعودية تتفوق على جيوش إيران وتركيا ومصر وإسرائيل بمخزون ضخم من "سلاح مهم"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook