02:55 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    أظهرت صور فضائية أن إسرائيل تنفذ أعمال بناء جديدة ملموسة على مقربة مباشرة من مفاعل ديمونة النووي ومحطة إعادة المعالجة الواقع في صحراء النقب.

    نشر الفريق الدولي المعني بالمواد الانشطارية (IPFM)، وهو هيئة تضم خبراء نوويين من 17 دولة، أمس الخميس، صورا التقطها قمر صناعي في الرابع من يناير/ كانون الثاني الماضي، وهي تؤكد أن إسرائيل تعمل على توسيع موقع ديمونة بشكل ملحوظ، وفقا لما نشرته صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

    وتظهر الصور أن هذه الأعمال تجري بمشاركة عدة آليات بناء وتتركز في المرحلة الحالية على منطقة محفورة واسعة النطاق يصل طولها إلى نحو 140 مترا وعرضها نحو 50 مترا، ولا يزال الغموض يلف هدفها.

    ورجح الفريق أن أعمال البناء هذه انطلقت أواخر 2018 أوائل 2019 وتجري حاليا على قدم وساق، ولم يتم رصدها في السابق، لأن آخر صور لهذا الموقع النووي الإسرائيلي متوفرة في مشروع "غوغل إيرث" تعود إلى عام 2011.

    وبني مفاعل ديمونة في خمسينيات القرن الماضي بمساعدة الحكومة الفرنسية، ويعد أنه لعب دورا ملموسا في تطوير برنامج إسرائيل النووي السري.

    وحسب تقييمات اتحاد العلماء الأمريكيين، تملك إسرائيل نحو 90 رأسا حربيا نوويا أنتجت باستخدام البلوتونيوم الذي تم تصنيعه في مفاعل ديمونة.

    انظر أيضا:

    ماذا وراء التهديدات التي أطلقها نتنياهو من مفاعل ديمونة
    بعد تشغيل أولها في الصين... ما هي مفاعلات الجيل الثالث النووية؟
    رغم انتهاء عمره الافتراضي الحكومة الإسرائيلية تقرر استمرار عمل مفاعل "ديمونة"
    الكلمات الدلالية:
    مفاعل نووي, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook