13:30 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أحيت أديس أبابا، صباح الجمعة، الذكرى "84 ليوم الشهداء"، والذي يشير إلى واقعة استمرت 3 أيام، قتلت القوات الإيطالية الفاشية خلالها أكثر من 30 ألف مدني "بدم بارد" في 19 من فبراير/ شباط 1937، وفقا للرواية الإثيوبية.

    أقيم الاحتفال حول نصب شهداء "يكاتيت 12" المشيد في العاصمة تكريما لذكرى الضحايا، وقد حضر الاحتفال مسؤولون من إدارة المدينة وأعضاء من جمعية الوطنيين الإثيوبيين وسكان مدينة أديس أبابا، وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

    وخلال الاحتفال، وضعت نائبة عمدة إدارة المدينة، أدانيتش أبيبي، ورئيس جمعية الوطنيين الإثيوبية، ليج دانيل جوتى ميسفن، بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري.

    نفذت القوات الإيطالية المذبحة انتقاما لمحاولة اغتيال قام بها الإثيوبيان، أبراهام دوبوتش وموجيس أسقدوم، للتخلص من نائب الملك الإيطالي في شرق أفريقيا، رودولفو غراتسياني.

    ألقى الشابان قنبلة يدوية بينما كان غراتسياني يلقي خطابا في منطقة سيديست كيلو الآن، وأصيب الجنرال لكنه نجا من الهجوم. في الأيام التالية، أمر بمذبحة سكان أديس أبابا.

    انظر أيضا:

    بايدن يلغي عقوبات ترامب على إثيوبيا بسبب سد النهضة
    وكالة: تفاصيل مرعبة لمجزرة راح ضحيتها مئات داخل كنيسة أثناء المعارك في إثيوبيا
    إثيوبيا... خطاب تصعيدي يصف الجيش السوداني بـ"الجناح العسكري" ويتهمه بخدمة "طرف ثالث"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook