07:36 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سلمت بريطانيا مشروع قرار إلى شركائها الـ14 في مجلس الأمن، يدعو الدول الغنية إلى إعطاء جرعات من اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19" إلى الدول المنخفضة الدخل.

    ويشدد مشروع القرار على "الحاجة إلى التضامن والإنصاف والكفاءة، ويدعو البلدان المتقدمة إلى التبرع بجرعات من اللقاحات للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل والدول الأخرى المحتاجة"، حسبما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط".

    وكان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب قد أعلن عن مشروع القرار هذا، الأربعاء، خلال جلسة لمجلس الأمن. وقدّر أنّ 160 مليون شخص حول العالم يعيشون في ظل صراعات أو فروا من عدم الاستقرار، وهم معرضون لخطر عدم الحصول على لقاحات.

    ويدعو النص إلى "تعزيز النهج الوطني والمتعدد الأطراف والتعاون الدولي من أجل تيسير الحصول العادل على اللقاحات المضادة لكوفيد-19، بما في ذلك خلال حالات النزاع المسلح".

    ويطالب مشروع القرار جميع أطراف النزاعات المسلحة بالانخراط على الفور في وقف إطلاق نار إنساني دائم ومستمر من أجل إتاحة التلقيح ضد كوفيد-19 في مناطق النزاع المسلح.

    في السياق ذاته، تحدث مؤسس شركة "مايكروسوفت" والملياردير الأمريكي الشهير، بيل غيتس، أمس الجمعة 18 فبراير/شباط، عن فجوة "مأساوية" بين الأغنياء والفقراء في أحقية الوصول إلى لقاحات فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وجاءت تصريحات غيتس، أمام القادة المشاركين في قمة "ميونيخ" للأمن الافتراضية، والتي نقلتها وكالة "رويترز".

    وقال الملياردير الأمريكي إن الفجوة الحساسة سياسيا بين تطعيم الناس في الدول الغنية والدول النامية، قد تتقلص إلى نصف عام، خلال الفترة المقبلة.

    وتابع غيتس بقوله: "مع تزايد جهود الشركات المصنعة لتعزيز الإنتاج وزيادة الحكومات في التبرعات، لتمويل توزيع أكثر إنصافًا لللقاح مرض كوفيد 19، فإن عدم المساواة، الذي لا يزال مأساويًا في عمليات الطرح سينخفض قريبا".

    انظر أيضا:

    أمين مجلس التعاون الخليجي: مصر ركيزة الأمن العربي
    مجلس الأمن يفشل في الاتفاق على بيان مشترك بشأن سوريا
    اعترافات كثيرة بالفشل أمام عجز مجلس الأمن عن اتخاذ أي قرار بشأن سوريا
    وزير الخارجية اليمني يدعو مجلس الأمن إلى العمل على وقف تصعيد "أنصار الله" في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook