17:58 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن طهران يمكن أن تدرس مشاركة أمريكا في الاجتماعات المتعلقة بالاتفاق النووي، بشرط أن يكون حضورها كضيف.

    طهران - سبوتنيك. وقال زاده في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الإثنين: "في الوقت الراهن أمريكا ليست عضوا لتشارك في الاجتماعات المقبلة حول الاتفاق النووي"، مضيفا "لكن إذا أرادت المشاركة كضيف سندرس الأمر".

    وأكد خطيب زاده أيضا على أن طهران ترى نوايا حسنة من الاتحاد الأوروبي من أجل الإبقاء على الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول مواصلة الأنشطة الضرورية للتحقق والمراقبة بالمنشآت النووية الإيرانية "لا يتجاوز القانون الذي أقره البرلمان".

    واتفقت وكالة الطاقة الذرية مع إيران، أمس الأحد، على مواصلة تفتيش منشآتها النووية لمدة 3 أشهر.

    جاء ذلك في بيان مشترك، عقب لقاء جمع في طهران المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي ورئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي.

    وقال غروسي بحسب البيان: "اتفقنا على التزام إيران بالاتفاق النووي ومواصلة أنشطة التفتيش لمدة 3 أشهر"، مضيفا "علاقتنا مع إيران تتركز على الجانب الفني وليس السياسي".

    وشدد على أنه تم الاتفاق على مراجعة منتظمة للتفاهمات الفنية لضمان تحقيق أهدافها.

    وتابع غروسي: "حصلنا على نتيجة جيدة ومعقولة من المحادثات في إيران"، لافتا إلى أن "التدابير التي سنطبقها ليست بديلا عن الاتفاق الشامل ولكن تفاهمات تتيح لنا العودة تدريجيا إلى الاتفاق النووي".

    وأشار إلى أن "تراجع التعاون الإيراني مع الوكالة سيتم تخفيف آثاره عن طريق الاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم".

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الإيراني: السعودية لا تستطيع تحقيق نصر عسكري
    الخارجية الإيرانية: طهران تعول على شراء الأسلحة الروسية لضمان أمن المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    مشاورات, أمريكا, مشاركة, الاتفاق النووي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook