14:20 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تراجعت قيمة شركة النفط الحكومية البرازيلية "بتروبراس" بشكل حاد، اليوم الإثنين، بعد أن غير رئيس البلاد، جايير بولسونارو، الرئيس التنفيذي للشركة، ما أثار تكهنات بأنه سيحاول رفع أسعار الطاقة حيث يتطلع إلى إعادة انتخابه.

    وانخفضت قيمة السهم بأكثر من 19 في المائة بعد فترة وجيزة من بدء التعاملات في بورصة ساو باولو اليوم (أول جلسة في البورصة منذ إعلان قرار تغيير الرئيس التنفيذي).

    وعين بولسونارو، يوم الجمعة، الجنرال الاحتياطي بالجيش، يواكيم سيلفا إي لونا، رئيسا لـ"بتروبراس"، بعد فترة وجيزة من قوله إنه "لا يمكن أن يفاجأ الناس" برفع أسعار الشركة.

    رفعت "بتروبراس" أسعار الوقود أربع مرات حتى الآن في عام 2021، بارتفاع تراكمي بنحو 35 في المائة، مع تعافي أسعار النفط العالمية إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    وقال الخبير الاقتصادي، أليكس أجوستيني، من شركة "أوستن" للتصنيف الائتماني: "أظهرت الحكومة بوضوح تدخلا في شركة بتروبراس، لأن بولسونارو يعارض بشكل علني نظام أسعار الوقود العائمة".

    وأضاف أنها "إشارة واضحة إلى أنه سيتدخل بشأن الأسعار. ونحن نعلم متى حدث ذلك في الماضي في عهد (الرئيسة السابقة) ديلما روسيف، فقد تسبب لبتروبراس في خسائر فادحة".

    انخفض سهم شركة الكهرباء الحكومية "إليتروبراس" ثمانية بالمئة وسط مخاوف من أن الرئيس اليميني، قد يستهدف أسعار الكهرباء أيضا في الوقت الذي يستعد فيه لمحاولته بولاية رئاسية ثانية في عام 2022.

    انظر أيضا:

    الصحة البرازيلية تجري محادثات مع مصنعي لقاحات كوفيد-19
    إصابات كورونا في البرازيل تتجاوز 9.5 مليون والوفيات 231534
    خبراء: توقعات بانتعاش محدود لخام النفط الصخري وتحسن الأسعار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook