18:43 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    قررت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، الظهور في برنامج تلفزيوني للحديث عن أهمية اتحاد الكومنولث، بصحبة عدد من كبار الشخصيات الملكية الأخرى، وذلك في نفس يوم عرض لقاء تجريه المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري مع الأمير هاري حفيد الملكة وزوجته ميغان.

    تحتفل الأسرة الملكية في بريطانيا منذ 50 عاما بقداس الكومنولث السنوي في كنيسة وستمنستر خلال شهر مارس/ آذار، لكن القداس ألغي هذا العام بسبب جائحة "كوفيد 19"، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

    وقالت الكنيسة إن الملكة البالغة من العمر 94 عاما، وتقود الاتحاد الذي يضم 54 دولة، ستوجه بدلا من ذلك رسالة تلفزيونية في إطار برنامج بعنوان "احتفال بيوم الكومنولث" سيذيعه تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية يوم السابع من مارس.

    ومن المقرر أن تكون هناك مداخلات لوريث العرش الأمير تشارلز، والأمير ويليام، الذي يليه في ترتيب ولاية العرش، وزوجته كيت. يذاع اللقاء قبل ساعات من المقابلة المرتقبة لهاري وزوجته ميجان، وهي المقابلة الأولى المتعمقة التي يجريانها منذ سفرهما إلى أمريكا، وتبثها قناة "سي بي إس".

    يأتي ذلك، وسط توتر العلاقات في الأسرة البريطانية الحاكمة، حيث أفادت تقارير بريطانية، الأحد، بأن الأمير ويليام غاضب من الطريقة التي رد بها شقيقه هاري على إعلان جدته ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية بشأن تنحيه وزوجته ميغان رسميا عن أدوارهما الملكية.

    وكان هاري وميغان ردا عبر مكتبهما الإعلامي على ملكة بريطانيا، الجمعة الماضية، بأنه "يمكننا جميعا أن نعيش حياة كلها خدمات، فالخدمة عالمية". لكن قالت مصادر مقربة من ويليام إنه "مستاء جدا مما حدث".

    ويرى الأمير أن سلوك هاري وميغان "مهين وغير محترم" تجاه ملكة بريطانيا، بحسب المصادر التي نقلت عن ويليام إنه قال: "لا يجب أن ترد على الملكة مرة أخرى، فهذا لم يحدث".

    حضر هاري وميغان قداس الكومنولث العام الماضي، وكانت تلك آخر مهمة ملكية رسمية لهما قبل انتقالهما إلى لوس أنجليس وابتعادهما عن الواجبات الرسمية، وهو القرار الذي صدم العائلة المالكة.

    انظر أيضا:

    لماذا قرر بايدن الاتصال بالملك سلمان وليس ولي عهده؟
    هاري وميغان يردان على بيان ملكة بريطانيا بشأن عدم عودتهما للواجبات الملكية
    زوج الملكة إليزابيث يتلقى تكريما من أحدث مواليد العائلة المالكة البريطانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook