11:21 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    دعت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، إيران إلى التعاون بشكل فوري مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك بخصوص المواد النووية غير المعلنة، في وقت قررت فيه طهران وقف العمل بالبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي: "نعلم أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستمرة في التحقيق حول عدد من القضايا الخطيرة المتعلقة بمواد نووية غير معلنة محتملة في إيران. نؤكد إصرارنا على ضرورة تعاون إيران مع المنظمة لحل تلك القضايا بدون أي تأخير".

    ودعت دول فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الثلاثاء، إيران إلى التراجع عن الخطوات التي تقلص الشفافية وضمان التعاون مع المنظمة الدولية للطاقة الذرية، معبرة عن أسفها إزاء قرار طهران وقف العمل بالبروتوكول الإضافي الملحق بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع القوي الغربية.

    وأكدت في الوقت ذاته أن هدف الدول الثلاث يظل "دعم الجهود الدبلوماسية الحالية والوصول لحل عبر المفاوضات يسمح بعودة إيران وأمريكا للالتزام بالاتفاق النووي"، بحسب البيان المشترك.

    وأوقفت إيران منذ أول دقيقة من صباح اليوم، العمل بالبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي الذي يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقيام بعمليات تفتيش مفاجئة في المنشأت النووية الإيرانية، وذلك تطبيقا للقانون الذي أقره مجلس الشورى الإيراني العام الماضي.

    مع ذلك، أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، أول أمس، أنه تم التوصل إلى اتفاق مؤقت مع إيران بشأن مواصلة أنشطة التفتيش بالمنشآت النووية الإيرانية لمدة 3 أشهر.

    وقال غروسي، في بيان خلال وجوده في طهران، وبثه التلفزيون الإيراني: "اتفقنا مع إيران على أن تواصل الوكالة الأنشطة الضرورية للتحقق والمراقبة لما يصل إلى ثلاثة أشهر". ولفت إلى أن "الاتفاق مع إيران يحد من دخول مفتشي الوكالة إلى المنشآت النووية الإيرانية".

    انظر أيضا:

    مع انتهاء مهلة طهران... هل تلعب وكالة الطاقة الذرية دورا في تقريب وجهات النظر بين أمريكا وإيران؟
    وكالة: فنزويلا تمد إيران بوقود الطائرات مقابل البنزين
    روسيا تأمل في عودة سريعة لعمل إيران بالبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook