14:06 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بلاده لا تزال متمسكة بالاتفاق النووي، لافتًا في الوقت ذاته، إلى أن استمرار الاتفاق يعتمد على رفع الولايات المتحدة "الإرهاب الاقتصادي" ضد الشعب الإيراني، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الجديد تدرك "فشل سياسة الضغوط القصوى".

    طهران - سبوتنيك. وقال روحاني، في كلمة عقب اجتماع للحكومة، اليوم الأربعاء، إن "استمرار الاتفاق النووي يعتمد على رفع واشنطن الإرهاب الاقتصادي المفروض على الشعب الإيراني وهذا شرط لنا"، مؤكدًا أن "أنشطتنا النووية سلمية... وما زلنا ملتزمين بالاتفاق النووي وندافع عنه".

    وأضاف أن "العلاقة مع الأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة مهمة جدا"، لافتًا إلى أن "روسيا والصين دعمتا الاتفاق النووي وباقي الدول انتهكت الاتفاق".

    وتابع أن "(الرئيس الأمريكي) بايدن نفسه اعتبر أن الضغوط القصوى ضد إيران فاشلة".

    واتفقت وكالة الطاقة الذرية مع إيران، الأحد الماضي، على مواصلة تفتيش منشآتها النووية لمدة 3 أشهر.

    انظر أيضا:

    مسؤولون سابقون بالموساد يدعون بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران
    خبير: فقدان الثقة بواشنطن دفع طهران لوقف العمل ببروتوكول الاتفاق النووي
    بعد تنفيذ تهديدها... القوى الأوروبية تطالب إيران بالتراجع عن انتهاك الاتفاق النووي
    روسيا تأمل في عودة سريعة لعمل إيران بالبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    إيران, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook