14:50 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعرب الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الخميس، عن قلقه البالغ جراء قرار إيران تعليق العمل بالبروتوكول الإضافي للاتفاق النووي.

    أمستردام - سبوتنيك. وأفاد بوريل، في بيان صحفي على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي، "يكرر الاتحاد الأوروبي التزامه القوي ودعمه لخطة العمل الشاملة المشتركة في هذه المرحلة الحاسمة. نحن مصممون على مواصلة العمل مع المجتمع الدولي للحفاظ على خطة العمل الشاملة وضمان تنفيذها بشكل كامل".

    وأضاف "ولكننا نشعر بقلق بالغ إزاء قرار إيران تعليق التطبيق المؤقت للبروتوكول الإضافي وكذلك أحكام الشفافية الإضافية والتي أنهت العمل بها اعتبارًا من 23 شباط/فبراير 2021. وإذا لم تتراجع إيران عن هذا القرار، فإنه سيقيد قدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على التحقق من المواد والأنشطة النووية والتي تستخدم لأهداف سلمية حصريا في إيران".

    وأوضح أن "الاتحاد الأوروبي يدعم عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في مراقبة التزامات إيران المتعلقة بالمجال النووي والتحقق منها. ونواصل دعوة طهران إلى وقف وعكس جميع الإجراءات التي لا تتفق مع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة".

    كما رحب بوريل باحتمال عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى خطة العمل الشاملة المشتركة وكذلك عودة طهران إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، قائلا "نحن ندعم بقوة الجهود الدبلوماسية المكثفة الجارية، وكمنسق لخطة العمل الشاملة المشتركة فإن تواصلي مع جميع الشركاء مستمر".

    ويذكر أن طهران أعلنت مؤخرا عن عزمها إنهاء العمل بالبروتوكول الإضافي في الاتفاق النووي والذي يتيح للوكالة الدولية للطاقة الذرية تنفيذ عمليات تفتيش مفاجئة وفي مواقع غير معلنة.

    انظر أيضا:

    روحاني: متمسكون بالاتفاق النووي رغم خفض التزاماتنا
    وزير يمني: إيران تستخدام "أنصار الله" لتحقيق مكاسب خاصة بالاتفاق النووي
    في رسالة غاضبة إلى واشنطن.. إسرائيل: لن نقايض الوجود الإيراني في المنطقة بالاتفاق النووي
    ظريف: أمريكا أقرت بأن خروجها من الاتفاق النووي سبب المشكلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook