15:04 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1721
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إنه نصح الرئيس جو بايدن بتنفيذ غارة على هدف معادٍ في سوريا.

    وقال الوزير للصحفيين: "واثقون من أن الهدف تابع للميليشيات نفسها المسؤولة عن هجوم أربيل. قلنا مرارا إننا سنرد وفق جدول زمني. نحن نعلم ماذا ضربنا وأنا واثق من الهدف الذي سعينا وراءه"، رافضا الكشف عن مزيد من التفاصيل.

    وقال المتحدث باسم البنتاغون جيمس كيربي: "بناء على توجيهات من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية هذا المساء غارات على بنى تحتية تستخدمها جماعات عسكرية مدعومة من إيران في شرق سوريا".

    وأضاف أن هذه الغارات جاءت "ردا على الهجمات الأخيرة ضد جنود أمريكيين وآخرين من قوات التحالف في العراق، وعلى التهديدات المستمرة التي تطول هؤلاء الجنود".

    ولم يذكر البيان إن كانت الغارات قد أسفرت عن وقوع إصابات.

    وقال كيربي إن هدف الغارات كان نقطة مراقبة حدودية تستخدمها جماعات مسلحة عراقية مدعومة من إيران، بينها "كتائب حزب الله" و"كتائب سيد الشهداء".

    وتأتي هذه الغارات بعد ثلاث هجمات بالصواريخ أخيرا على منشآت يستخدمها الجيش الأمريكي وقوات التحالف في العراق في حربهما ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأدى هجوم صاروخي، في 15 فبراير/شباط، على قاعدة جوية في كردستان تأوي جنودا أمريكيين إلى مقتل مدني ومتعاقد أجنبي وجرح آخرين بينهم عسكري أمريكي.

    والهجمات في العراق التي يعتقد أن جماعات مسلحة تعمل بتوجيه من إيران تقف وراءها، شكلت تحديا لإدارة الرئيس جو بايدن، مع فتح الأخيرة الباب أمام استئناف المفاوضات مع طهران حول برنامجها النووي.

    وقال مصدر في وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن موسكو تدين الضربة الليلية التي نفذتها الولايات المتحدة في سوريا، وتعتبرها انتهاكا "غير مقبول" للقانون الدولي.

    انظر أيضا:

    ظريف يتصل بنظيره السوري بعد ساعات من ضربات أمريكية في شرق سوريا
    موسكو تدين الضربة الجوية الأمريكية على سوريا وتدعو واشنطن إلى احترام سيادة الجمهورية
    روسيا تدين الضربة الأمريكية على سوريا وتعتبرها انتهاكا للقانون الدولي
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook