06:48 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إن عملية ملء سد النهضة بشكل أحادي دون التوصل إلى اتفاقية ملزمة للدول الثلاث يشكل خطرا على السدود السودانية.

    جاء ذلك خلال لقاء حمدوك، مساء أمس، وفدا من جمهورية الكونغو برئاسة مبعوث رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، رئيس الاتحاد الأفريقي الحالي الرئيس فليكس تشيسيكيدي ومستشاره الخاص للاتحاد الأفريقي البروفيسور نتومبا لوابا، بحضور وزير الري والموارد المائية بروفيسور ياسر عباس.

    وأعرب حمدوك عن تقديره لوفد جمهورية الكونغو بدعمهم للسودان والمبادرة التي طرحتها الكونغو بشأن التوصل إلى حل دبلوماسي لملف سد النهضة.

     وحذر حمدوك من الملء الأحادي لكونه يهدد أمن وسلامة وممتلكات المواطنين الذين يقيمون على ضفاف النيل أسفل سد النهضة، وفقا لوكالة السودان الرسمية.

    وكانت وزارة الري والموارد المائية السودانية أعلنت تشكيل لجنة مشتركة مع وزارة الطاقة والتعدين، لوضع سياسات لمجابهة الصيف المقبل، الذي يتزامن مع برنامج الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.

    وأعلنت إثيوبيا، يوم الأربعاء، أنها ماضية في بناء سد النهضة وتعبئته الثانية، وأن هذه الخطوة لا علاقة لها بالمفاوضات مع مصر والسودان.

    وواجهت مفاوضات سد النهضة، التي ينخرط فيها السودان مع إثيوبيا ومصر منذ عام 2011، خلافات مفاهيمية وقانونية كبيرة. ويثير السد توترا إقليميا، لا سيما مع مصر التي تعتمد على النيل للتزود بنسبة 97 في المئة من احتياجاتها المائية. وترغب القاهرة والخرطوم باتفاق ملزم قانونا، خاصة بشأن إدارة هذا السد.

    انظر أيضا:

    مصر تتحدث لأول مرة عن "عيوب خطيرة" في "سد النهضة"
    إثيوبيا تتحدى مصر والسودان بقرار يخص "سد النهضة"
    مصر تطلع السفراء العرب والأوروبيين لديها على تطورات أزمة سد النهضة... صور
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook