04:46 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن التلفزيون الرسمي في ميانمار، اليوم السبت، إقالة سفير البلاد لدى الأمم المتحدة، وذلك بعد يوم من حثه الأمم المتحدة على استخدام "أي وسيلة ضرورية" للتصدي للانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من فبراير/شباط.

    ووفقا لـ"رويترز"، جاء في بيان التلفزيون الرسمي في ميانمار، أن مو تون "خان بلاده وتحدث تحت منظمة غير رسمية لا تمثل الدولة وأساء استخدام سلطته ومسؤولياته كسفير".

    وكان سفير ميانمار أخبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس، بأنه كان يتحدث نيابة عن الحكومة المدنية برئاسة أونغ سان سو كي، التي تمت الإطاحة بها من قبل جيش ميانمار.

    وكانت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة إلى ميانمار، كريستين شرانير بورغينير، قد دعت أمس الجمعة، دول العالم إلى عدم الاعتراف بشرعية السلطات العسكرية في ميانمار؛ مشدد على أن "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" هي من فازت في الانتخابات الأخيرة.

    ونفذ الجيش في ميانمار، في الأول من فبراير 2021، انقلابا عسكريا، ردا على انتخابات اعتبرها مزورة، واعتقل كلا من رئيس البلاد، وين مينت، ومستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، ومسؤولين كبار آخرين بمداهمات جرت صباح الأول من فبراير الجاري.

    وجاء الانقلاب بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش الذي هدد قبل أيام بـ "اتخاذ إجراء" حيال انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" الحاكم بقيادة أونغ سان سو تشي، قائلا إنها كانت مزورة.

    انظر أيضا:

    السلطات العسكرية في ميانمار تنقل مستشارة الدولة السابقة إلى مكان غير معروف
    "لانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان"... "فيسبوك" و"إنستغرام" تحظران جيش ميانمار
    جيش ميانمار يعيد ألفي مواطن فروا من البلاد إلى ماليزيا
    الأمم المتحدة تدعو الدول إلى عدم الاعتراف بشرعية السلطات العسكرية في ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook