19:53 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت إيران، اليوم الأحد، تركيب أجهزة جديدة متطورة للطرد المركزي من جيل "آي آر 6" و"آي آر 2" في موقع فوردو النووي، في خطوة حظيت بقلق واهتمام الغرب والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    جاء ذلك على لسان المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي أبوالفضل عموئي، نقلا عن رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية، علي أكبر صالحي، حسبما نقلت وكالة "إيرنا".

    وأشار إلى أن رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية، أكد خلال اجتماع، على أن عملية تركيب الأجهزة الجديدة ومضخاتها، وفق قانون الإجراء الستراتيجي، ستنجز في الوقت المحدد.

    كما بين صالحي أن المنظمة الوطنية كُلفت وفق هذا القانون بإنتاج 120 كيلو جراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% في غضون عام واحد، وبناء على ذلك أنتج لحد الآن 25 كيلو جراما من إجمالي هذه الكمية.

    وأكد أن

    إيران ستتمكن من إنتاج كمية الـ120 كيلو جراما المستهدفة من اليورانيوم المخصب قبل حلول الموعد المحدد لذلك.

    وأوضح صالحي أن الجانبين الإيراني والدولي (الوكالة الدولية للطاقة الذرية) اتفقا في 22 فبراير/ شباط، على وقف العمل بالبروتوكول الإضافي، وقيام إيران بتخزين المعلومات الرقابية على مدى 3 أشهر داخل البلاد من دون حصول المفتشين الدوليين عليها.

    وفي حال تنفيذ مطالب البلاد خلال هذه الفترة، سيتم الكشف عن تلك المعلومات للوكالة الدولية بإشراف طهران أيضا، وأكد صالحي أن إيران ستمحي هذه المعلومات في حال عدم تنفيذ مطالبها خلال الفترة ذاتها.

    حذرت القوى الأوروبية والولايات المتحدة إيران، اليوم الخميس، من أنه سيكون من "الخطر" وضع حد لعمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، مضيفة أنه على طهران العودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي لعام 2015.

    انظر أيضا:

    خبير عسكري: بايدن أكثر تشددا مع إيران
    صحيفة: إيران ترفض عرضا لإجراء محادثات نووية مباشرة مع أمريكا
    سفير واشنطن السابق في تل أبيب: لدى إسرائيل فرصة للتأثير على "اتفاق معدل" مع إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook