05:43 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت الولايات المتحدة أنها تشعر بقلق بالغ تجاه ما وصفته بالعنف الصادر عن قوات الأمن في ميانمار ضد المتظاهرين السلميين.

    وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان في بيان، إن عمليات القتل يوم الأحد تمثل تصعيدا لحملة القمع المستمرة ضد المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية منذ انقلاب 1 فبراير".

    وأكد سوليفان تضامن الولايات المتحدة مع شعب ميانمار. مؤكدا أن بلاده ستواصل التنسيق عن كثب مع الحلفاء والشركاء في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وحول العالم لمحاسبة المسؤولين عن العنف.

    ووعد مستشار الأمن القومي الأمريكي باتخاذ إجراءات إضافية ضد المسؤولين عن اندلاع العنف الأخير وانقلاب ميانمار.

    كما أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن بلاده تدين العنف البغيض الذي تمارسه قوات الأمن في ميانمار ضد شعبها.

    وأشار بلينكن إلى أن الولايات المتحدة ستواصل تعزيز المساءلة لأولئك المسؤولين. مضيفا أنه أمريكا تقف بحزم مع شعب ميانمار الشجاع.

    كان 17 شخصا على الأقل، قتلوا يوم الأحد، في ميانمار خلال اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في احتجاجات ضد الانقلاب العسكري الأخير.

    نزل عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع في مدن عدة في أنحاء ميانمار، الأحد، مع دخول المظاهرات الجماهيرية ضد الانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من فبراير/ شباط، أسبوعه الرابع.

    وبعد سلسلة من الاحتجاجات الهادئة، بدا أن التوترات بين المتظاهرين والشرطة آخذة في التصاعد، خلال الأيام القليلة الماضية، مع تحول ضباط إنفاذ القانون إلى تكتيكات أكثر وحشية.

    في الأول من فبراير، أطاح جيش ميانمار بالحكومة وأعلن حالة الطوارئ لمدة عام، قبل ساعات من انعقاد البرلمان المنتخب حديثا. تم اعتقال مستشارة الدولة، أونغ سان سو كي، والرئيس وين مينت، إلى جانب مسؤولين كبار آخرين اتهمهم الجيش بتزوير الانتخابات.

    انظر أيضا:

    تحول دموي في ميانمار... مقتل 17 متظاهرا في احتجاجات مناهضة للانقلاب العسكري
    الأمم المتحدة تدعو الدول إلى عدم الاعتراف بشرعية السلطات العسكرية في ميانمار
    السلطات العسكرية في ميانمار تنقل مستشارة الدولة السابقة إلى مكان غير معروف
    بعد مطالبته بالتصدي للانقلاب العسكري.. ميانمار تقيل سفيرها في الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب عسكري, أمريكا, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook