10:31 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت إيران، اليوم الاثنين 1 مارس/آذار، إن تواجد الإرهابيين التكفيريين في قره باغ، يعتبر مصدرا للقلق.

    وأشار مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسي، عباس عراقجي، إلى أن "موقف إيران حاسم من دعم تحرير أراضي جمهورية أذربيجان المحتلة من قبل أرمينيا"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    ولفت عراقجي إلى أن هناك هواجس لدى إيران من أن تلك الحرب، قد تؤدي إلى ظهور تدخلات أجنبية، وتواجد إرهابيين وتصعيد الاضطرابات، وهو أمر تعارضه طهران، على حد قوله.

    وتابع عراقجي بقوله "إيران امتلكت على الدوام موقعا يمكنها من الوساطة بين أذربيجان وأرمينيا، لحل الخلافات بينهما، ولا تزال تعمل بهذا الدور".

    واستمر بقوله "المثال البارز لهذا الأمر هو مشاركة حكومة أذربيجان في تنفيذ مشروع سد خدا آفرين، الذي كان واقعا في المناطق المحتلة، وكان ذلك مؤشرا إلى عدم إضفاء الشرعية على احتلال هذه الأراضي من قبل أرمينيا".

    وقال عراقجي "في ضوء المفاوضات، التي أجريناها مع الحكومة الأرمينية في حينه، فقد تقرر أن يغادروا محيط السد، والأن بلغ نقطة تشكل مثالا بارزا للتعاون بين إيران وجمهورية أذربيجان".

    وقال مساعد الخارجية الإيراني "مع اندلاع الاشتباكات الأخيرة كان موقف إيران هو دعم تحرير أراضي أذربيجان المحتلة من قبل أرمينيا، وهو موقف تم الإعلان عنه صراحة رغم ان الحرب في المنطقة يمكنها أن تؤدي إلى التدخل الخارجي، وتواجد الإرهابيين وتصعيد التوترات، ونحن نعارض هذه الأمور، وسعت إيران لإنهاء الحرب عبر سبل أخرى".

    انظر أيضا:

    رئيس قره باغ مستعد للقيام بدور الوساطة ويدعو جميع الأطراف في أرمينيا إلى التحلي بالعقلانية
    هل استخدمت أرمينيا صواريخ "إسكندر" أثناء الصراع في ناغورني قره باغ؟.. الدفاع الروسية توضح
    بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي الوضع في ناغورني قره باغ
    الدفاع الروسية: وزيرا دفاع روسيا وأرمينيا ناقشا الوضع في قره باغ والمنطقة
    نائب رئيس الوزراء الروسي: عقد اجتماع لمجموعة العمل الثلاثية بشأن قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان, أرمينيا, ناغورني قره باغ, أزمة أقليم قره باغ, قره باغ, إيران, عباس عراقجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook