09:06 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 09
    تابعنا عبر

    أعلنت إدراة الرئيس الأمريكي جو بايدن أن واشنطن لا تنوي إعادة ضبط العلاقات مع موسكو.

    واشنطن- سبوتنيك. وقالت الإدارة في مؤتمر هاتفي خاص للصحفيين، اليوم الثلاثاء: "هدفنا هو أن تكون لدينا علاقة يمكن التنبؤ بها ومستقرة مع روسيا...من الواضح أن الولايات المتحدة لا تريد "إعادة ضبط" العلاقات مع روسيا أو تصعيدها".                                                                                   

    وأكد البيان أن سياسة السلطات الأمريكية تجاه الكرملين ستختلف عن برنامج أسلافهم، وجاء فيه: "إن أفعالنا وأفعال شركائنا يجب أن تفرض بوضوح المسؤولية على روسيا عندما تتجاوز الحدود التي تقبلها وتحترمها الدول الأخرى".

    خلال الإحاطة، أفيد أيضًا أن الولايات المتحدة تفرض عقوبات على 14 منظمة في قضية أليكسي نافالني، وتتضمن القائمة السوداء لوزارة التجارة الأمريكية تسع شركات تجارية من روسيا، وثلاث من ألمانيا وواحدة من سويسرا، بالإضافة إلى أحد معاهد البحوث الحكومية الروسية، ووصفت الإدارة ذلك بأنه الرد الأول على موسكو، والذي ستتبعه خطوات أخرى.

    وفي وقت سابق، شددت واشنطن أيضًا على أن الإجراءات ضد موسكو يجب أن تحملها على عاتقها مسؤولية "الأعمال الخبيثة" في أربعة جوانب: التدخل في الديمقراطية الأمريكية والهجمات الإلكترونية  وتقارير المكافآت على مقتل الجنود الأمريكيين في أفغانستان، بالإضافة إلى الوضع مع أليكسي نافالني.

    عقوبات أوروبية

    فرض الاتحاد الأوروبي، اليوم في وقت سابق، عقوبات شخصية جديدة على روسيا على خلفية قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني، وفقا لقناة "إن 24" الألمانية.

    اتخذ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع، يوم 22 فبراير/شباط، قرارًا سياسيًا بتوسيع العقوبات الشخصية المناهضة لروسيا، والتي ستؤثر على المتورطين في اعتقال نافالني. سيتم تبني العقوبات لأول مرة بموجب نظام العقوبات العالمي الجديد للاتحاد الأوروبي على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والذي تم اعتماده في ديسمبر/كانون الأول 2020 ولم يتم تطبيقه بعد. وقد أدان الاتحاد الأوروبي مرارًا اعتقال نافالني وتخفيف العقوبة، ودعا إلى الإفراج عنه فورًا.

    وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، يوم أمس، أن روسيا سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي التي من المحتمل فرضها ضد مواطنين روس على خلفية قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني، واصفا العقوبات الأوروبية بـ "الطريق المسدود".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شخصيات روسية بسبب نافالني
    واشنطن تعاقب 7 مسؤولين في الحكومة الروسية بسبب قضية نافالني
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, تطبيع العلاقات, جو بايدن, الإدارة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook