02:28 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    105
    تابعنا عبر

    هاجمت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، قرار المحكمة الجنائية الدولية بشأن فتح تحقيق حول الجرائم المرتكبة داخل الأراضي الفلسطينية، معتبرة أنه هجوم ضد إسرائيل، وأن الأخيرة سوف تعمل على ضمان عدم المساس بجنودها.

    القدس - سبوتنيك. وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان متلفز: "إسرائيل تتعرض لهجوم وقرار المحكمة الجنائية الدولية يمثل جوهر النفاق ومعاداة السامية... سنواصل النضال من أجل الحقيقة".

    فيما أكد الرئيس الإسرائيلي رؤوڤين ريفلين، في بيان أيضا، أن "قرار المحكمة الجنائية حول فتح تحقيق ضد إسرائيل مخز، ولن نقبل الادعاءات ضد ممارسة حقنا وواجبنا في حماية مواطنينا"، مضيفا: "سنكون يقظين في ضمان عدم المساس بجنودنا".

    وفي وقت سابق اليوم، أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الأربعاء 3 مارس/آذار، فتحها تحقيقا في جرائم حرب مرتكبة في الأراضي الفلسطينية.

    ونشر مكتب الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية بيانا عبر صفحته على موقع "تويتر"، قال فيه إنها ستفتح تحقيقا رسميا في جرائم حرب مزعومة مرتكبة في الأراضي الفلسطينية.

    وقالت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، إن التحقيقات ستطول الجرائم التي تشملها الولاية القضائية في المحكمة، والتي ارتكبت في 13 يونيو/حزيران 2014.

    ومن المقرر أن تنقضي ولاية بنسودا في منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في 15 يونيو المقبل.

    وفي مطلع فبراير/ شباط الجاري، أقرت المحكمة الجنائية الدولية بولايتها القضائية على الأراضي الفلسطينية، ما يمهد الطريق للتحقيق في جرائم حرب ارتكبها الجيش الإسرائيلي فيها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook