21:04 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تراجعت الليرة التركية، اليوم الخميس، ووصلت إلى مستوى 7.5 للمرة الأولى منذ 18 يناير/كانون الثاني الماضي.

    وعزا الموقع الإلكتروني "cnbcarabia"، اليوم الخميس، نتيجة تراجع الليرة التركية إلى ضغط من مخاوف عالمية حيال ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية والقلق من زيادة التضخم في تركيا. 

    وهبطت الليرة التركية مقابل الدولار إلى 7.5145 مقارنة مع 7.4550 أمس الأربعاء، حين أظهرت بيانات أن التضخم السنوي زاد إلى 15.6% في فبراير/شباط. 

    لكن بحلول الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش، تعافت الليرة التركية قليلا إلى 7.48 لكن ذلك لا يزال أقل من المستوى الذي أنهت عنده العام الماضي وهو 7.44.

    وكانت الليرة التركية قد تراجعت في السادس والعشرين من الشهر الماضي، لليوم الخامس على التوالي، جراء ارتفاع عوائد السندات الأمريكية، ما ساهم في محو جميع المكاسب التي حققتها هذا العام تقريبا، ما مهد بدوره الساحة لمعركة محتملة أكثر صعوبة في مواجهة معدل تضخم في خانة العشرات.

    وهبط سعر الليرة إلى 7.7480 مقابل الدولار قبل أن تتعافى إلى 7.34 بحلول الساعة 0815 بتوقيت غرينتش، آنذاك، لتظل منخفضة قليلا فحسب خلال الجلسة.

    وصعدت العملة التركية بقوة حتى منتصف فبراير/ شباط، لتتفوق على نظرائها، بعد أن أنهت العام الماضي عند 7.44.

    وأدى اضطراب في أسواق السندات العالمية لإثارة قلق المستثمرين في ظل مخاوف من أن الخسائر قد تطلق شرارة عمليات بيع مدفوعة حالة القلق في أماكن أخرى. وتخلى المستثمرون عن عملات الأسواق الناشئة إذ سجلت عوائد الخزانة لأجل عشر سنوات أكبر قفزة هذا الشهر منذ 2016.

    ويقول محللون إنه إذا استمر ضعف الليرة على الرغم من تبني تركيا إحدى أكثر السياسات النقدية تشديدا في العالم، فإن الاقتصاد المعتمد على الاستيراد ربما يشهد المزيد من الضغوط الصعودية للتضخم الجاثم بالفعل عند 15 في المئة.

    انظر أيضا:

    الليرة التركية تهبط بعد أنباء عن عقوبات أمريكية وشيكة بسبب صفقة "إس-400"
    الليرة التركية تقترب من خسارة أرباحها منذ بداية العام
    الليرة التركية تهبط أكثر من 2% مع صعود الدولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook