22:51 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بعثت إيران، مساء أمس الجمعه، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، للرد على اتهام إسرائيل بشأن "تورط طهران بالهجوم على السفينة الإسرائيلية في خليج عمان أواخر فبراير/ شباط الماضي".

    وحذر مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، في رسالته إسرائيل "من عواقب أي عمل تقوم به يرتكز على سوء تقديرها"، مضيفاً أن "اتهام إسرائيل لإيران بتفجير سفينة إسرائيلية في بحر عمان لا أساس له"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وقال روانجي، إن "خصائص هذا الهجوم تدل على أنه نفذ من قبل فاعلين ينتهجون سياساتهم الشريرة وأهدافهم غير المشروعة"، مشيراً إلى أن "هدف إسرائيل من اتهام إيران هو محاولة لصرف الأذهان عن الجرائم الإسرائيلية في المنطقة".

    وأوضح الدبلوماسي الإيراني أن "على العالم أن يدرك هذه الحقيقة وأن يعترف بإسرائيل كمسؤولة عن مغامراتها العسكرية وأن يذكرها بأنها ستكون مسؤولة عن عواقب أي عمل يرتكز على سوء تقديرها".

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد ألقى اللوم على إيران في الانفجار الذي استهدف سفينة إسرائيلية في خليج عمان، لكنه تجنب الإجابة على سؤال بشأن ما إذا كانت إسرائيل سترد، فيما قال وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إن "تقييمه المبدئي" هو أن إيران مسؤولة عن الانفجار الذي استهدف السفينة التي أبحرت إلى دبي بعد ذلك لفحص حالتها.

    من جانبها، أكدت الحكومة الإيرانية، أن "اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لطهران باستهداف السفينة الإسرائيلية في بحر عمان ترمي لتحقيق أهداف داخلية وخارجية".

    وكانت السفينة في طريقها من ميناء الدمام شرقي السعودية إلى سنغافورة إلا أنها تعرضت قبالة السواحل العمانية لانفجار لا يعرف مصدره أدى إلى تضرر جسد السفينة دون وقوع إصابات بين طاقمها.

    انظر أيضا:

    غانتس يحرج وزيرة اتهمت إيران بتلويث الشواطئ الإسرائيلية
    "الموساد لم يعلم شيئا"... خلافات إسرائيلية جديدة بشأن إيران
    أبحرت من إيران وتملكها شركة عربية.. إسرائيل تكشف هوية سفينة لوثت شواطئها
    "لن نسمح بتجاوز الحدود"... وزير الدفاع الإسرائيلي يوجه رسالة قوية إلى إيران
    إيران ترد لأول مرة على "سعي إسرائيل لتشكيل تحالف ضدها يضم 3 دول عربية"
    إيران توجه رسالة قوية إلى إسرائيل: سنرد إذا اقتضت الضرورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook