19:08 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نوقشت باستمرار فكرة إجراء استفتاء ثانٍ على استقلال أدنبرة عن بريطانيا، من قبل الحزب الوطني الاسكتلندي، منذ استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    وعلى الرغم من أن المملكة المتحدة ككل اختارت الانسحاب من الكتلة، فد صوت 62 في المائة من الاسكتلنديين للبقاء في الاتحاد الأوروبي.

    وكشف استطلاع جديد للرأي أن غالبية الاسكتلنديين يفضلون البقاء جزءًا من المملكة المتحدة. وفقًا للاستطلاع الذي أجرته "سافانتا كومريس" في إسكتلندا يوم الأحد، إذا تم إجراء استفتاء على الاستقلال عن المملكة المتحدة، حيث أظهر 46 في المائة من المستطلعين أنهم سيقولون لا لاستقلال اسكتلندا، بينما يؤيده 43 في المائة.

    ومع ذلك، أظهر الاستطلاع، الذي شمل 1015 شخصًا، أنه إذا تم استبعاد الناخبين المترددين، فإن الفجوة تتسع (52 بالمائة يدعمون الاتحاد مع المملكة المتحدة، بينما يريد 48 بالمائة الاستقلال).

    هذا الاستطلاع هو الأول، منذ أن أدلت نيكولا ستورجون، الوزيرة الأولى وزعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي (SNP) بشهادتها أمام برلمان البلاد، بشأن التحقيق الحكومي مع سلفها أليكس سالموند.

    استقال الأخير من الحزب الوطني الاسكتلندي في عام 2018، بعد اتهامات له بسوء السلوك، عندما كان أول وزير في اسكتلندا. وفي عام 2019، تم القبض عليه ووجهت إليه 14 جريمة، من بينها محاولة اغتصاب.

    زعم سالموند أن التحقيق كان مؤامرة لإطاحته وألقى باللوم على خليفته نيكولا ستورجون، وهو إدعاء تنفيه.

    الاستفتاء على استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة

    في عام 2014، أجرت اسكتلندا استفتاءً على استقلالها عن المملكة المتحدة، وقال 55 بالمائة من الناخبين إنهم يريدون البقاء جزءًا من بريطانيا.

    ووصف الحزب الوطني الاسكتلندي التصويت بأنه فرصة "تحدث مرة واحدة في الجيل".

    لكن بعد عامين، كان على بريطانيا اتخاذ قرار بشأن عضويتها في الاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من أن الدولة ككل اختارت الانسحاب من الكتلة، صوت 62 في المائة من الاسكتلنديين للبقاء في الاتحاد الأوروبي. دفع هذا الحزب الوطني الاسكتلندي إلى الضغط من أجل إجراء استفتاء ثان، غالبًا ما يشار إليه باسم" إنديريف 2" Indyref2. وناقش الحزب بأن البلاد بحاجة إلى رأي آخر بشأن الاستقلال، لأن الظروف تغيرت بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    رئيسة وزراء اسكتلندا تتعهد بإعادة بلادها إلى الاتحاد الأوروبي
    رئيسة وزراء اسكتلندا: ترامب غير مرحب به في بلادنا في ظل الإغلاق
    اسكتلندا تهدد بإجراء استفتاء للاستقلال عن بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook