07:10 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    الاتفاق النووي الإيراني (52)
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، "إن الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي الموقع عام 2015 بين إيران من جهة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا من جهة ثانية، أصبح شبه ميت وإيران ليست عاجزة عن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم".

    وقال عبد اللهيان، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، "أنا بشكل شخصي من زمرة الإيرانيين الذي يعتقدون بأنه لم يتبق شيء عملي من الاتفاق النووي، أي أن هذا الاتفاق عمليا قد تجاوز مرحلة الاحتضار، وأصبح شبه ميت على الرغم من أن الجانب الإيراني لا يزال ملتزما ببعض بنوده".

    وتابع عبد اللهيان: "لقد جعلت (الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث) الاتفاق بلا قيمة واعتبار وأرسلته ليدفن. لم يبق من الاتفاق النووي سوى اسمه. أما في إيران، دائما كانت النظرة أنه في حال كان الطرف المقابل وفيا بالتزاماته فهي أيضا ستفي بالتزاماتها. لكن هل بقي شيء من الاتفاق النووي؟ على أرض الواقع لم يبق منه شيء".

    وأضاف عبد اللهيان: "الأمريكيون يريدون التفاوض فقط من أجل الوصول إلى أهدافهم الخاصة، وليس لديهم أي اعتقاد بسياسة رابح – رابح أو سياسة تحقق فائدة لجانبي المفاوضات".

    وتابع: "نحن لسنا مقيدي اليدين فيما يخص زيادة تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 60 % سوف نقدم على ذلك وفقا لحاجتنا في مجال الطاقة والتكنولوجيا في الوقت المناسب. لن ننتظر الأطراف الأخرى حتى تتخذ خطواتها".

    وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس الاثنين، إن "الطرف الوحيد الذي دفع ثمن الحفاظ على الاتفاق النووي هو إيران" مؤكدا "صعوبة الاستمرار بهذا الشكل، وعلى الأطراف كلها في الاتفاق النووي الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي 2231". وذلك حسب وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" الإيرانية.

    الموضوع:
    الاتفاق النووي الإيراني (52)

    انظر أيضا:

    إيران تتحدث مجددا عن قرار بايدن العسكري وتحذر إسرائيل بـ "رد قوي"
    إيران تتحدث عن "مشكلات داخلية" لدولتين خليجيتين بسبب إسرائيل
    مساعد رئيس البرلمان الإيراني: لا نوافق على الوجود العسكري لتركيا في العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook