17:52 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليدز، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل وقبرص توصلتا إلى تفاهم بشأن احتياطيات الغاز الممتدة على جانبي حدودهما البحرية  في خطوة رئيسية نحو حل مأزق استمر 9 سنوات بشأن الثروات البحرية.

    توقف تطوير حقل أفروديت للغاز في المياه القبرصية لأن جزءا صغيرا منه يمتد إلى المنطقة البحرية لإسرائيل وحقل غاز آخر هناك. تم اكتشاف الحقل القبرصي لأول مرة في عام 2011، ويحتوي على ما يقدر بنحو 4.1 تريليون قدم مكعب من الغاز.

    وقالت بيليدز إنها اتفقت مع نظيرها الإسرائيلي يوفال شتاينتس على إطار عمل لحل المشكلة، وسيتم نقل المبادئ التوجيهية إلى الشركات المشاركة في المشروع، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وصرحت بيليدز للصحفيين على خلفية زيارة شتاينتس، لتوقيع مذكرة تفاهم بشأن مشروع آخر، بأن "إطار العمل سيتم تحديده في رسالة مشتركة يتم إعدادها. كلانا مرتاح للغاية لأننا الآن وصلنا إلى هذه المرحلة بعد تسع سنوات من المناقشة".

    وقال شتاينتس إن هناك فرصة عادلة للتوصل إلى حل نهائي، مضيفا: "لا شيء مؤكد، لكن هناك فرصة جيدة أن يقودنا هذا إلى حل لهذه العقبة الصغيرة والمهمة في العلاقات والتعاون الرائع بين قبرص وإسرائيل في مجال الطاقة وفي العديد من القضايا الأخرى".

    وقعت قبرص في عام 2019 امتيازا لمدة 25 عاما مع شركات "نوبل إنرجي" و"شل" و"ديليك دريلينج" لاستغلال حقل أفروديت. لكن إسرائيل طالبت بالتوصل إلى اتفاق قبل بدء العمل لأن جزءا من الحقل يتداخل مع الجانب الإسرائيلي.

    انظر أيضا:

    روسيا تورد الغاز الطبيعي المسال إلى الاتحاد الأوروبي أكثر من أمريكا
    موسكو وبغداد تناقشان مشاركة شركات روسية في مشاريع النفط والغاز العراقية
    وزير الطاقة الإيراني: نتعاون بشكل جيد مع روسيا في قضايا النفط والغاز
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook